"صفقة نيمار" تهدد غرفة ملابس برشلونة بعد الإطاحة بروسيل

تستمر صفقة انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا من فريق سانتوس البرازيلي إلى برشلونة الإسباني في إثارة الجدل بعدما تسببت في إجبار رئيس النادي الكتالوني ساندرو روسيل في الاستقالة مساء الخميس.

ووفقا لصحيفة ماركا الإسبانية، من المتوقع حدوث خلافات بين لاعبي الفريق الكتالوني بسبب الأجر الكبير الذي يتقاضاه اللاعب البرازيلي الشاب والذي يصل مجمله بعد إضافة جميع المصاريف الإضافية إلى 21 مليون يورو في الموسم الواحد.

ويتقاضى ليونيل ميسي نجم الفريق الأبرز 16 مليون يورو بعد خصم الضرائب والمصاريف الأخرى، بينما يحصل انييستا الذي جدد عقده مؤخرا بعد مفاوضات طويلة على 7 ملايين في الموسم خالصة الضرائب بالإضافة إلى مليونين آخرين حسب أدائه.

وترى الصحيفة الإسبانية أن الراتب الهائل الذي يتقاضاه نيمار سيزرع الغيرة بين زملائه، وضربت المثل بالمدافع جيرارد بيكي الذي سيدخل في مفاوضات مع إدارة النادي لتجديد عقده وهو الذي يتقاضى 5 ملايين في الموسم.

واوضحت ماركا أن المشكلة الأساسية ستكون دائما في المقارنة بين راتبي ميسي ونيمار.

وانضم نيمار إلى برشلونة في الصيف الماضي مقابل 57.1 مليون يورو، ادعى نادي سانتوس البرازيلي حصوله على 17.1 مليون يورو فقط، بينما لم يتم الكشف رسميا عن وجهة باقي المقابل المادي للصفقة. وتكهنت وسائل إعلام أن نيمار ووالده حصلا على الملايين تحت بند وكالة تسويقية.

واستقال روسيل مساء الخميس من رئاسة برشلونة بعدما قررت محكمة إسبانية قبول النظر في دعوى مقدمة من أحد أعضاء النادي الكتالوني للتحقيق في شبهات مالية صاحبت صفقة انتقال اللاعب البرازيلي إلى بطل الدوري الليجا.

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب

H