روسيل يستبعد بناء ملعب جديد ويدفع باتجاه تجديد "كامب نو"

استبعد ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الإسباني فكرة بناء ملعب جديد في موقع مختلف عن ملعبه الحالي "كامب نو".

واقترح روسيل تجديداً جذرياً للملعب المهيب، وقال في مؤتمر صحافي: "قرر مجلس الإدارة بالإجماع وضع خطة بناء ملعب جديد على بنية كامب نو الحالية".

وأضاف روسيل: "استبعدت فكرة بناء ملعب جديد في موقع أخر... الكلفة النهائية للمشروع قد تعرض النادي للخطر، كلفة الذهاب إلى دياغونال (الموقع المقترح) عالية جداً، وبما يقارب الضعف".

وتابع "لقد كان قراراً صعباً، وكان المشروعان جذابين"، مشدداً على أن مسؤولية الإدارة كانت "لتقديم مشروع قابل للحياة".

وشرح جوردي مويكس مدير النادي للشؤون الاقتصادية والاستراتيجية أن الخطط لكامب نو كانت مشروعاً تقنياً معقداً، قد يكلف 600 مليون يورو، وسيرفع سعة الملعب الحالي من 99 ألف إلى 105 ألاف متفرج ويكون مغطى بالكامل.

وسيكلف بناء الملعب الجديد 400 مليون يورو، والباقي لرفع مستوى المرافق، بحسب ما قال خافيير فاوس نائب الرئيس.

وقد يصوت أعضاء النادي على المشروع في استفتاء في 5 و6 نيسان/أبريل.

وبحال الموافقة، قال فاوس إن المشروع سينجز بين السنوات الست والثماني المقبلة.

ويعتبر كامب نو الذي بني عام 1957 أكبر ملعب في أوروبا.

وسيكون الملعب الجديد ثالث أكبر ملعب في العالم بعد "رونغرادو ماي داي" في كوريا الشمالية (150 ألف متفرج) و"سولت لايك" في كلكوتا الهندية (120 ألف متفرج).



مباريات

الترتيب