حارس ليفانتي يهدد صدارة برشلونة ويجبره على التعادل

خرج برشلونة المتصدر وحامل اللقب بتعادل له طعم الهزيمة مع مضيفه ليفانتي 1-1 الأحد في المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان برشلونة فاز ذهاباً في المرحلة الأولى 7-صفر، والتعادل هو الثاني له هذا الموسم والرابع في تاريخ المواجهات بين الفريقين مقابل 13 فوزاً هزيمة واحدة (1-صفر مطلع 2004).

على ملعب سيوداد دي فالنسيا وأمام نحو 22 ألف متفرج، فاجأ ليفانتي الفريق الكاتالوني بهدف مبكر سجله اليوناني لوكاس فينترا من متابعة رأسية لكرة نفذها النمساوي اندرياس ايفانتشيتس من ركلة ركنية.

وسرعان ما عادل برشلونة بالطريقة ذاتها إذ رفع تشافي هرنانديز كرة من ركلة ركنية إلى أمام المرمى تابعها جيرار بيكيه برأسه في الشباك (19).

واصطدم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه الذين افتقدوا لجهود العديد من الأساسيين مثل البرازيلي نيمار واندريس انييسا، بدفاع منظم من جانب أصحاب الأرض الذين كادوا يتقدموا مرة جديدة عبر السنجالي باب ديوب من انفراد بالحارس فيكتور فالديز لكن الأخير كان صاحيا له (25).

ورد تشافي بتسديدة صاروخية انحرفت قليلا عن القائم الايمن (26)، ومرت الدقائق الباقية من الشوط الأول دون خطورة أو تهديد مباشر للمرميين.

وفي الشوط الثاني، كثف برشلونة هجماته على مرمى مضيفه وجرب فرانسيسك فابريجاس حظه نجح الحارس كيلور نافاس في التصدي لكرته (55)، وقام ميسي بهجمة منسقة من منتصف الملعب وتبادل الكرة مع أحد زملائه أعيدت له بالكعب فواجه نافاس وسدد في جسمه ثم 3 تسديدات متتالية آخرها للأرجنتيني وعاد الحارس إلى عرينه وأبعدها إلى ركنية من فوق خط المرمى (59).

وسدد ميسي مجددا وتصدى لكرته نافاس أيضا (63) قبل أن يرتد ليفانتي بهجمتين أولهما من الجهة اليسرى ومتابعة لكرة طائرة من جانب خوانفران أبعدها فالديس بأعجوبة إلى ركنية (67).

وهدد ايفانتشيتس مرة جديدة برأسية (69)، ثم بتسديدة بعيدة المدى وطار فالديز لكرته وأبعد خطرها (76)، وسدد البديل كريستيان تيو كرة خطرة جدا أبعدها بتألق الحارس نافاس إلى ركنية (86).

وفوت بيدرو لوبيز فرصة تحقيق الفوز لأصحاب الأرض عندما سدد من انفراد كرة سهلة بين يدي فيكتور فالديز (89).

ورفع برشلونة رصيده إلى 51 نقطة وسيفقد مركزه في الصدارة في حال فوز شريكه السابق اتلتيكو مدريد على ضيفه اشبيلية لاحقا اليوم.

فياريال رابعاً مؤقتاً

وصعد فياريال إلى المركز الرابع مؤقتاً بفوزه على ضيفه الميريا 2-صفر، في حين فرط ريال سوسييداد بفوز كان في متناوله على مضيفه خيتافي وخرج متعادلا معه 2-2.

على ملعب ال مدريغال وأمام 18 ألف متفرج، لم يمنح فياريال ضيفه الوقت الكافي للدخول في أجواء اللقاء وهز شباكه بعد مرور أقل من 3 دقائق اثر تمريرة من المكسيكي حيوفاني دوس سانتوس الى النيجيري ايكتشوكوو اوتشي الذي أنهاها داخل المرمى.

وفي الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، حصل جوناثان بيريرا على ركلة جزاء إثر إعاقته من رافيتا نفذها برونو بنجاح مسجلا الهدف الثاني لفريقه الذي رفع رصيده إلى 37 نقطة وتقدم بفارق نقطة واحدة على اتلتيك بلباو الذي يختتم المرحلة الاثنين مع ضيفه بلد الوليد.

وعلى ملعب "كوليسيوم الفونسو بيريز" وأمام جمهور ضئيل لم يصل عدده إلى 500 متفرج، تقدم ريال سوسييداد بهدفين نظيفين في ربع الساعة الأول وكان في طريقه الى تحقيق فوز هائل، لكن ما جرى على الأرض لم يطابق التوقعات.

وافتتح ريال سوسييداد التسجيل بواسطة ايمانول اغيريتشي من متابعة بالرأس لكرة عرضية وصلته من المكسيكي كارلوس فيلا (4).

وعزز اغيريتشي نفسه تقدم الفريق الضيف بالهدف الثاني بسيناريو إثر عرضية من فيلا ومتابعة رأسية من الأول (16).

وقلص خيتافي الفارق بعدما منتصف الشوط الاول بقليل عندما أرسل سيرخيو اسكوديرو كرة إلى داخل المنطقة أنهاها الروماني سيبريان ماريسكا في الشباك (28).

وفي مطلع الشوط الثاني، وتحديدا بعد مروا 7 دقائق، تمكن خيتافي من معادلة النتيجة وخطف نقطة ثمينة جنبته الخسارة بعد عرضية من دييغو كاسترو تابعها بدرو ليون بيمناه في أسفل الزاوية اليمنى (52).

وبقي ريال سوسييداد في المركز السادس برصيد 33 نقطة، وارتقى خيتافي إلى الحادي عشر مؤقتاً وله 24 نقطة.



مباريات

الترتيب