ماذا جنى ريال مدريد من مباراة بيتيس

ظهرت العديد من الأمور الإيجابية لصالح فريق ريال مدريد في مباراته مع ريال بيتيس ضمن منافسات الدوري الإسباني مساء أمس السبت.

واكتسح رفاق المدرب كارلو أنشيلوتي، أصحاب الأرض والجمهور، بخماسية نظيفة حملت توقيع كريستيانو رونالدو، وجاريث بيل، وكريم بنزيمة، وانخل دي ماريا، والفارو موراتا.

رونالدو يضرب من جديد

وبعد هدفه في اسبانيول، وركلته الحرة التي حالفها الحظ في اوساسونا عاد كريستيانو ليضرب من جديد، حيث أحرز هدفا من تصويبة قوية قدرت سرعتها ب113 كيلو متر في الساعة.

ووصل رونالدو إلى هدفه رقم 21 هذا الموسم في الليجا، بفارق 5 أهداف عن فريق بيتيس بالكامل.

ولم يحرك الحارس اندرسون ساكناً في هدفي رونالدو، وجاريث بيل (من ركلة ثابتة)، ولكن حاول التصدي للثلاثة أهداف الأخرى.

وأشار الحارس لزملائه أنه لم يكن قادراً على رؤية الكرة من الحائط البشري.

بنزيمة يرد على المشككين بطريقته

وأصبح الفرنسي كريم بنزيمة اللاعب رقم 19، في تاريخ ريال مدريد الذي يحرز 100 هدف للنادي.

ولم يتوقع كثيرون أن يصل بنزيمة لهذا المعدل التهديفي مع ريال مدريد، ولكنه خالف التوقعات ورد على المشككين والنقاد بأفضل طريقة يعرفها.

الثقة التي وضعها ريال مدريد في بنزيمة تظهر جليا في قرار النادي بعدم شراء بديل للمهاجم جونزالو هيجواين الذي رحل عن الفريق هذا الصيف.

بيتيس إلى أين

وبقى ريال بيتيس دون تحقيق أي انتصار في الدوري منذ 13 مباراة، من بينهم 5 مباريات تحت قيادة المدير الفني الجديد جاريدو، خسر في أربعة منها.

وفي الكأس، يملك بيتيس معدل فوز بلغ 50%، ولكن هذه النسبة لن تبقيه في الدوري الإسباني.

مودريتش صانع اللعب المدافع

الجميع يعلم أهمية تشابي ألونسو في خط الوسط الدفاعي، ولكنه غاب عن عدد من المباريات هذا الموسم بسبب الإصابة.

ولكن ريال مدريد لم يعد يعاني من مشكلة غياب الونسو لأن لوكا مودريتش بات يقدم أفضل ما لديه.

ويستمتع المتابع بمشاهدة لوكا مودريتش في الملعب لما له من قدرة على التمرير الدقيق، والرؤية الواسعة للمستطيل الأخضر، بجانب قدرته على التصويب من على بعد حال أتيح له المجال لذلك.

المشكلة الوحيدة التي يعاني منها كارلو أنشيلوتي هي إعادة التوازن إلى يمين الوسط، خاصة بعد غياب الألماني سامي خضيرة الطويل للإصابة.

مرونة دفاعية حديثة

وهذه المباراة الخامسة لريال مدريد دون أن تتلقى شباكه أهداف في 2014.

وأصبح دفاع ريال مدريد يتحرك كوحدة واحدة، فمستوى داني كارفاخال يتحسن في كل مباراة، ويقدم دعماً أكثر في بناء الهجمات، بشكل أفضل من زميله الفارو اربيلوا.

وفي الجبهة اليسرى، نجد البرازيلي مارسيلو يصول ويجول في الملعب، بشرط أن يكون في حالته. كما يمثل الثنائي سيرجيو راموس وبيبي صمام الأمان لدفاع ريال مدريد بفضل تركيزهما الشديد في أرض الملعب.

من أحمد عزيز

 



مباريات

الترتيب

H