ميسي مستعد لتوجيه ضربة لأمال اتليتيكو في المنافسة على الدوري

يستطيع اتليتيكو مدريد ان يدحض اي شكوك تجاه قدرته في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم عندما يستضيف برشلونة حامل اللقب السبت لكن يجب عليه اولا ان يبطل مفعول المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي العائد بقوة بعد فترة غياب بسبب الاصابة.

ومنذ الجمع بين الثنائية المحلية في 1996 لم يحصل اتليتيكو على لقب الدوري بل وأمضى موسمين في الدرجة الثانية مع مطلع القرن الحالي.

وبعيدا عن بلنسية وديبورتيفو كورونيا لم يتمكن اي فريق اخر من كسر هيمنة برشلونة وريال مدريد على لقب الدوري الاسباني منذ فوز اتليتيكو به قبل 18 عاما.

لكن مع وجود المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني والذي كان احد اعضاء الفريق الفائز بالدوري في 1996 انتعشت امال جماهير اتليتيكو في الصعود لمنصة التتويج مرة أخرى.

ومنذ ان تولى سيميوني مسؤولية اتليتيكو في نهاية 2011 تغير حال الفريق بشدة ونافس لبعض الوقت على لقب الدوري الموسم الماضي قبل ان يحتل المركز الثالث في نهاية الموسم.

كما أنهى اتليتيكو الموسم الماضي بقوة بعدما تغلب على جاره ريال مدريد في نهائي كأس ملك اسبانيا.

وفاز اتليتيكو هذا الموسم بكل المباريات التي أقيمت على ملعبه باستثناء التعادل 1-1 مع برشلونة في ذهاب كأس السوبر الاسبانية في أغسطس اب الماضي.

واذا فاز اتليتيكو السبت سينفرد بالقمة متقدما بثلاث نقاط على غريمه الكتالوني مع مرور نصف الموسم بينما يأتي ريال مدريد حاليا في المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن الصدارة قبل مواجهة مضيفه اسبانيول يوم الاحد القادم.

وتألق لاعب الوسط كوكي مع اتليتيكو هذا الموسم وشكل ثنائيا خطيرا مع دييجو كوستا كما سجل بنفسه بعض الاهداف الحاسمة جاء اخرها عندما قاد الفريق للفوز 1-صفر على مضيفه ملقة مطلع الاسبوع الحالي في الدوري.

لكن كوكي حذر أمس الاربعاء ان الفوز على برشلونة الان ليس كافيا لحسم لقب الدوري.

وقال كوكي في مؤتمر صحفي تصادف مع بلوغه 22 عاما "لن يكون للامر اي معنى اذا فزنا بهذه المباراة ولم نحقق اهدافنا."

وسيكون ميسي أفضل لاعب في العالم على استعداد لتوجيه ضربة لأمال اتليتيكو في المنافسة بعد عودته بقوة من الاصابة.

وشارك ميسي كبديل ليحرز هدفين ويقود برشلونة للفوز 4-صفر على ضيفه خيتافي في ذهاب دور الستة عشر لكأس ملك اسبانيا أمس الاربعاء.

وتلقى ميسي تحية حارة من الجماهير في المدرجات عند نزوله أرض الملعب بدلا من اندريس انييستا في الدقيقة 64 في أول ظهور للمهاجم الارجنتيني منذ اصابته بشد في عضلات الفخذ الخلفية خلال نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وعانى ميسي سلسلة من الاصابات في 2013 لكن قال انه "لا يشعر باي الام" حاليا كما انه يملك رغبة كاملة في مساعدة برشلونة على الفوز بالدوري والكأس في اسبانيا اضافة لدوري ابطال اوروبا.

وقال ميسي (26 عاما) لمحطة برشلونة التلفزيونية بعد لقاء خيتافي "اشعر بحماس أكبر من اي وقت مضى."

واضاف "قبل ذلك اعتدت على اللعب وانا أشعر بالام واليوم شعرت بحالة جيدة للغاية من الناحية البدنية."

وتابع "أريد اللعب مرة أخرى بعيدا عن الاصابات. اذا تمكنت من الدخول الى التشكيلة يوم السبت سأكون هناك."

ويوم الاثنين القادم سيتقابل فياريال صاحب المركز السادس مع ريال سوسيداد الذي يحتل المركز الخامس.  



مباريات

الترتيب

H