رونالدو: أنا سعيد الآن بنسبة مئة بالمئة.. والرب يحفظني من الإصابات

مدريد - أكد نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو "لو تدربت جيدا فإن احتمالية تعرضك للإصابة تقل"، وأضاف أنه الآن يفكر بإنهاء مسيرته في ريال مدريد بعد أن فاز بقلب جماهيره.

وطالب نجم ريال مدريد ليل الخميس في مقابلة لإذاعة (كادينا كوبي) بالتوعية بشأن جراحات زرع النخاع، وانتهز الفرصة كي يستعرض عددا من القضايا المهمة في الوقت الحالي.

وأعرب كريستيانو رونالدو عن اقتناعه بأن "الأمور لا تحدث بالصدفة" فيما يتعلق بالإصابات.

وقال: "لو تدربت بشكل جيد، فإن احتمالية تعرضك لإصابة تكون أقل. إنني أكرس نفسي بنسبة مئة بالمئة لكرة القدم. إن الرب كريم يحفظني من التعرض للإصابات".

وأكمل "أنا أيضا أريد أن ينظر لي الناس كشخص محترف، لاعب يقدم كل شيء لفريقه".

واعترف اللاعب البرتغالي بأنه بذل الكثير كي يفوز بتقدير وإعجاب جماهيره، لكنه أكد أنه الآن سعيد "بنسبة مئة بالمئة".

وقال: "في البداية لا يكون واضحا كيف تصل إلى جماهير (استاد سانتياجو برنابيو)، جماهير البرنابيو متفردة، ولديها ثقافة مختلفة عن بلاد أخرى، لكن عندما تفوز بقلوبها يقدر الناس العاديون في الطرقات عملك كثيرا".

وأضاف "الحقيقة أنني في السنوات الأولى لم أشعر بالتوحد مع الاستاد، لكن بعد ذلك بدأت في معرفة أنني ربما كنت أنا المخطئ وليس الجمهور، لأن هذه هي طبيعة الناس، وطريقة تفكير الإسبان، أود أن أبقى هنا لأعوام طويلة أخرى، وأن أنهي عقدي هنا لأنه لا يوجد ناد مثل ريال مدريد".

وكشف كريستيانو رونالدو عن الجانب الإنساني في شخصيته، حيث كان يرافقه عدد من الأطفال ممن يعانون من أمراض في النخاع، وأكد أنه يتبرع لهذه الحالات "منذ عامين".

وأكد "الكثير من الأشخاص ربما يعتقدون أن القيام بذلك صعب للغاية، ولكنه ببساطة تقديم بعض الدم ولا يكلف شيئا، لقد قمت به منذ أعوام كثيرة، ولو كان علي العودة للقيام به، سأفعل لأنه لا يؤلم،  لا يمثل أي مشكلة ويمكننا مساعدة أشخاص كثيرين، أطفال كثيرين، ومسنين كثيرين".



مباريات

الترتيب