برشلونة يدخل لقاء بيتس بعد ضربه عصفورين بحجر واحد أوروبياً

مدريد - بعد ضمان التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا قبل جولتين على نهاية دور المجموعات سيدخل برشلونة لقاء مضيفه ريال بيتيس الأحد القادم في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بمعنويات مرتفعة بعد استعادة مهاجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي للمسته التهديفية.

وعاد ميسي لهز الشباك بعد غياب لفترة قصيرة ليحرز هدفين ويقود برشلونة للفوز 3-1 على ضيفه ميلان بالمجموعة الثامنة في دوري الأبطال.

وغاب ميسي عن التهديف في أخر أربع مباريات بالدوري المحلي لكن أفضل لاعب في العالم يريد تغيير هذا الأمر أمام بيتيس المتعثر.

وأشعل ميسي (26 عاماً) حماس الجماهير عندما افتتح التسجيل لبرشلونة من ركلة جزاء بعد مرور نصف ساعة من زمن اللقاء قبل أن يختتم ثلاثية الفريق بانطلاقة معتادة مع تبقي سبع دقائق على النهاية.

وسيطرة أزمة ميسي التهديفية على أجواء ما قبل لقاء ميلان لكن المهاجم الأرجنتيني رفع رصيده الآن إلى ستة أهداف في ثلاث مباريات بدوري الأبطال كما أنه هز الشباك ثماني مرات في عشر مباريات بالدوري الإسباني.

ونقل موقع الاتحاد الأوروبي على الانترنت عن ميسي قوله الخميس "أنا هادئ فيما يتعلق بالتعافي من الإصابة."

وأضاف "أنا استعيد إيقاعي خطوة بخطوة واعتقد أن هذا يساعدني على إكمال مباراة تلو الأخرى حتى أتمكن من استعادة الإيقاع والمستوى الذي كنت عليه سابقا."

ويحتل بيتيس المركز 18 بعد مرور ما يزيد على ربع الموسم وسط ضغوط على المدرب بيبي ميل.

لكن برشلونة أهدر نقطتين فقط حتى الآن عندما تعادل بدون أهداف على ملعب اوساسونا الشهر الماضي ويتقدم بنقطة واحدة على اتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني والذي يحل ضيفا على فياريال الأحد القادم.

ويبتعد ريال مدريد صاحب المركز الثالث بفارق ست نقاط عن الصدارة قبل استضافة ريال سوسيداد السبت.

وتأهل اتلتيكو أيضا إلى دور الستة عشر في دوري الأبطال كما أصبح ريال مدريد قريبا من الصعود رغم اهتزاز دفاع الفريق بشدة عندما تعادل 2-2 مع مضيفه يوفنتوس الإيطالي الثلاثاء الماضي.

وفاز اتلتيكو 3-صفر على اوستريا فيينا النمساوي الأربعاء ليحقق الفريق انتصاره الرابع على التوالي ويضمن صدارة المجموعة السابعة في دوري الأبطال.

ويملك الإيطالي كارلو انشيلوتي مدرب ريال مدريد خطا أماميا مميزا بقيادة كريستيانو رونالدو مهاجم البرتغال لكن دفاع الفريق يعاني من اهتزاز وقد يستغل سوسيداد هذا بفضل سرعة لاعبيه ومهاراتهم.

ويبدو سوسيداد قريبا من الخروج من دوري الأبطال بعدما خسر أول ثلاث مباريات له في المجموعة الأولى لكنه يريد تقديم عرض جيد أمام ريال مدريد.

وخاض سوسيداد 66 مباراة في الدوري على ملعب ريال مدريد لكنه حقق خسر 47 مرة مقابل ثلاثة انتصارات فقط جاء أخرها في موسم (2003-2004).

 



مباريات

الترتيب