كلاسيكو "قديم جديد" يرسم ملامح الليجا

تختصر كلمة "كلاسيكو" ما قد يشهده ملعب كامب نو من معارك كروية منتظرة بين برشلونة وضيفه ريال مدريد في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم السبت.

يستقبل برشلونة غريمه اللدود متصدرا الترتيب، برغم تعادله لأول مرة هذا الموسم بعد 8 انتصارات متتالية على أرض اوساسونا في المرحلة السابقة، فيما يحتل الفريق الملكي المركز الثالث بفارق 3 نقاط دافعا ثمن خسارته أمام جاره اتلتيكو.

الجديد في مواجهة السبت، تبديل مدربي الفريقين، فكتيبة ريال سيقودها الإيطالي كارلو انشيلوتي الذي حل بدلا من البرتغالي جوزيه مورينيو غير المرغوب فيه في العاصمة والمنتقل إلى تشيلسي الإنجليزي، أما حامل اللقب فيلعب تحت إشراف الأرجنتيني خيراردو مارتينو بديل تيتيو فيلانوفا الذي يعاني من مرض السرطان.

وسيعبر 98 ألف متفرج خلال الكلاسيكو عن دعمهم لفيلانوفا، فأعلن بطل إسبانيا أن الجمهور سيلوح بأوراق ملونة فور دخول الفريقين إلى الملعب راسما كلمتي "فورسا تيتو" (تشجع تيتو)، بألوان قميص الفريق وعلم كتالونيا الأحمر والأصفر.

والتقى الفريقان 257 مرة في جميع المسابقات والمباريات الودية، ففاز ريال مدريد 94 مرة وبرشلونة 105 وتعادلا 58 مرة، ويأمل الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الأخيرة أن ينفرد بصدارة هدافي المباريات الرسمية للكلاسيكو حيث يتعادل راهنا مع أسطورة ريال الفريدو دي ستيفانو (18 هدفا) مقابل 12 للبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وتتركز الأنظار على تشكيلة انشيلوتي التي قد تشهد مشاركة أساسية للويلزي السريع جاريث بيل المنتقل من توتنهام الإنجليزي مقابل نحو 100 مليون يورو، ليكون إلى جانب الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقاد رونالدو الأربعاء الفريق الأبيض إلى الفوز على يوفنتوس الإيطالي 2-1 في دوري الأبطال واقترب من التأهل إلى الدور الثاني، فيما تعادل برشلونة على أرض ميلان الإيطالي 1-1 الثلاثاء.

برشلونة عانى كثيرا الموسم الماضي من مرتدات ريال، برغم سيطرته الكاملة على الكرة، فلم ينجح في الفوز عليه في مسابقتي الدوري والكأس، ويعود فوزه الأخير إلى ذهاب الكأس السوبر المحلية الموسم الماضي، وفي الدوري إلى العام 2011.

واستبعد مارتينو أي مخاوف حول تشكيلته مصرا أن فريقه بحال جيدة برغم تعادله في أخر مباراتين: "لست متخوفا حول قدرة الفريق على تقديم أداء جيد. كنت أفضل لو فزنا على اوساسونا وميلان، لكننا لا نزال نتطور".

من جهته، يبدو المهاجم البرازيلي نيمار الذي سعى ريال كثيرا لضمه، متحمسا لخوض مواجهته الأول في الكلاسيكو: "هذه المباراة الأهم بالنسبة لأي لاعب، وفيها يسعى لتقديم أفضل مستوى له. أمل أن نحقق الانتصار".

ورأى المدافع الدولي جيرار بيكيه أن الفوز على ريال وتوسيع الفارق معه إلى 6 نقاط سيكون منعطفا في الموسم: "الكلاسيكو مباراة مختلفة خصوصا هذا الموسم، لأن اللقب انحصر بين الفريقين في السنوات الأخيرة".

وعن تعادل ميلان الأخير، قال بيكيه: "ربما العودة بنقطة من سان سيرو الآن تبدو مخيبة بعد انتصاراتنا الكثيرة في المواسم الماضية، لكننا لا نزال في صدارة الدوري ومجموعتنا في دوري الأبطال".

وفي المعسكر المقابل، رأى بيل أنه جاهز لخوض المنافسة برغم تعرضه لإصابات بسيطة أبعدته عن التشكيلة الأساسية: "أنا متأكد أنها ستكون تجربة مذهلة، ويجب أن نحقق الفوز والحصول على النقاط".

ويأمل انشيلوتي أن يعود لاعب الوسط المدافع تشابي الونسو إلى الفريق بعد تعافيه من الإصابة، وفي فترة غيابه جرب مدرب ميلان السابق الكرواتي لوكا مودريتش والألماني سامي خضيرة واسيير ايارامندي.

ودافع انشيلوتي عن عدم فاعلية بيل، مؤكدا أنه سعيد لأدائه مع المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة: "أريد أن أقول شيئا عن بنزيمة. طلبت منه أن يساعد الفريق دفاعيا في تقصي اندريا بيرلو. مع ثلاثة لاعبي وسط، تصعب مطاردة بيرلو من قبلنا... أما بيل فنزل عندما افتقد المباراة للقوة ولم يساعده ذلك على اللعب أفضل. حالته الجسدية جيدة وأصبح جاهزا للعب أساسيا".

في هذا الوقت، يأمل اتلتيكو مدريد الثاني بفارق نقطة عن برشلونة، تعويض خسارته المفاجئة أمام اسبانيول التي حرمته الانفراد بالصدارة، عندما يستقبل ريال بيتيس الأحد في العاصمة.

اتلتيكو يقدم مستويات رائعة، أخرها في دوري الأبطال حيث اسقط اوستريا فيينا النمساوي في أرضه بثلاثية كان بطلها البرازيلي-الإسباني دييجو كوستا متصدر ترتيب هدافي الدوري (10) ومتقدما على رونالدو وميسي.

ويعول المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني على وجوه مميزة على غرار كوستا وميراندا ودييجو غودين في الدفاع والجناح البلجيكي توبي الدرفيلد ومواطنه  تيبو كورتوا الذي اعتبر نفسه بين أفضل خمسة حراس في العالم.

وتفتتح المرحلة الجمعة بمباراة رايو فايكانو مع بلد الوليد، ويلعب السبت ملقا مع سلتا فيغو، والتشي مع غرناطة، وليفانتي مع اسبانيول، والأحد اشبيلية مع اوساسونا، وفياريال مع فالنسيا، وريال سوسييداد مع الميريا، والاثنين خيتافي مع اتلتيك بيلباو.

 

 



مباريات

الترتيب