ستة أشياء يجب أن يتعلمها بيل من كريستيانو

أصبح الجناح الويلزي جاريث بيل "أغلى لاعب في العالم " مطالباً بتعلم عدة أمور من زميله في ريال مدريد كريستيانو رونالدو، حيث يحمل الوافد الجديد الآن قميص أكثر فريق مطالب بتحقيق بطولات على الصعيد الأوروبي، في حين سيلعب في دوري المنافسة فيه مقتصرة فقط على الريال وبرشلونة..
 
طبيعة مشجعي ريال مدريد "غير المشجعة"
 
للأندية الأخرى جماهير مهووسة بالنجوم الجدد لاسيما الذين يأتون بأموال ضخمة مثل بيل، ولكن لعشاق ريال مدريد طبيعة أخرى مغايرة فهم لا يتعاملون مع المنضمين حديثاً إلا بشيء من المراقبة ووضعه تحت منظار تقيمي قاسي. والأمثلة في ذلك كثيرة منها كريم بنزيمة الذي كان يعاني من انتقادات الجماهير حتى عندما يسجل، ونفس الامر ينطبق على الحارس دييجو لوبيز.
 
لا تكن سخياً مع أجهزة الإعلام
 
باستثناء إحراز 4 أهداف في أعتى خصوم ريال مدريد، لا تصرح بشيء لوسائل الإعلام. فكريستيانو قلما يدلي بتصريحات إلا في حال طلبت منه إدارته ذلك في هدف ترويجي يدعم سياسة النادي أو لتعزيز موقفه المالي في بعض الأحيان. وإذا تمعنا النظر في الإعلام الإسباني سنجده غنياً بالأخبار الرياضية الأمر الذي يجعل من السهولة بمكان تناقل الخبر وتحريفه إلى أن يصير في نهاية المطاف بمعاني مختلفة دون الأخذ في الاعتبار الدلالات الخفية من التصريح المعين.
 
هدف واحد لا يكفي في الدوري الإسباني
 
تسجيل هدف واحد فقط في الليجا أمر غير كاف، والسبب هو أن رونالدو بدأ بأربعين هدفا في موسمه الأول، ما يحتم على بيل أن يتخطى هذا الرقم أو يظل بالقرب منه على أقل تقدير لأن سقف توقعات عشاق الفريق الملكي ارتفع عالياً مقارنة مع حجم الصفقة التي جاء بها بيل إلى مدريد. فمرور مباراتين من دون إحراز هدف، كانت ولا زالت تمثل أزمة بالنسبة لرونالدو.
 
تذكر من هو "القائد"
 
بدا هذا الأمر جلياً عندما قال بيل في المؤتمر الصحفي قبل الاحتفال به في البرنابيو، إن كريستيانو هو القائد وهو أفضل لاعب في العالم، الأمر الذي فسره الكثيرون على أنه حديث هدفت به الإدارة تلطيف الأجواء بين النجمين لاسيما وأن الفريق سيعتمد بصورة رئيسية على الانسجام بينهما مستقبلاً. هذا التصريح يدل على أن بيريز ليس بالرجل السهل. 
 
لكن لا تكن تابعاً للقائد
 
أن يظهر بيل احترامه وتودده لكريستيانو فهذا أمر جيد، ولكن عليه ألا ينسى أنه كان أفضل لاعب في أقوى دوري في العالم أما كريستيانو فهو ثاني أفضل لاعب عالمياً في أقوى ثالث دوري في العالم. ويتوجب علي بيل كذلك أن يقف على قدميه بنفسه كي لا يتكرر مشهد التعامل بين بيكهام وجوتي الذي جعل النجم الإنجليزي حينها تحت مظلة جوتي لفترة طويلة.
 
كلمة "أنا" ممنوعة 
 
فالتخاطب بـ "نحن" أفضل من الإشارة لنفسه، فبصرف النظر عن النرجسية وتصفيفات الشعر، لا داعي لوضع نفسه في مقام المقتدر فهي من الأمور التي سيستغرب لها مشجعي ريال مدريد وسيواجه خطر الهجوم بأوصاف منها الأناني والفاقد لروح الفريق. وأخيراً على بيل أن يتذكر أنه ترك توتنهام الذي يعتمد على لاعب واحد فقط، وهو الآن في فريق سيجد العون فيه من أكثر من لاعب.


مباريات

الترتيب