هل يثبت أوزيل خطأ ريال مدريد في التخلي عنه

دبي- (إمارات سبورت)

عندما انضم مسعود أوزيل إلى ريال مدريد من فيردر بريمن صيف عام 2010، بقيمة 18 مليون يورو، كان يمثل نقلة نوعية للنادي الملكي، حينها بدأ متجهاً إلى السير على خطى زين الدين زيدان في ريال مدريد كأفضل صانع ألعاب في العالم.

وبحسب تقرير لـ "بليتش ريبورت"، فإن أوزيل الآن وبعد ثلاث سنوات يخرج من باب الفريق الملكي ويشد الرحال إلى آرسنال الإنجليزي.

كان تعاقد ريال مدريد في الإسباني أيسكو ثم الويلزي جاريث بيل هذا الصيف، سبباً في خروج الدولي الألماني من خطط الإيطالي كارلو انشيلوتي.

ورغم ما قدمه أوزيل من صناعة للأهداف في فريق ريال مدريد، إلا أن ذلك لم يكن كافياً ليثبت نفسه دعامة في صفوف فريق يعتمد بشكل أساسي على رونالدو ما يعني لمسات أقل للكرة من طرف الدولي الألماني.

قدم أوزيل في ريال مدريد 81 تمريرة هدف في 157 مباراة كما سجل 27 هدفاً، وساهم في كل مباراة بـ0.69 هدف في كل مباراة.

بات أوزيل جزءاً من ماضي ريال مدريد، والجميع الآن بانتظاره في آرسنال، وكيف سيفرض نفس هعلى تشكيلة الفريق، أو كيف سيستفيد ارسين فينغر المدير الفني للنادي الإنجليزي من قدرات صانع اللعب الجديد، ليستخرج منه ما لم يستطع ريال مدريد استخراجه.

الأمر قد يستغرق بعض الوقت على الأقل حتى يتكيف أوزيل مع أسلوب اللعب في الدوري الممتاز، ويعتمد ذلك جزئيا على انسجامه مع زملائه في خط الهجوم.



مباريات

الترتيب