ميسي يتحفظ على سر تنازله عن ركلة الجزاء لكوتينيو

أ.ف.ب

 

لم يقدّم ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة الحية، تبريرا مقنعا لتنازله عن ركلة الجزاء التي تحصّل عليها أمام إشبيلية لزميله فيليبي كوتينيو.

ففي إياب ربع نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، تحصّل ميسي على ركلة جزاءٍ منذ الدقيقة الـ13 لعمر المباراة.

وترك الدولي الأرجنتيني التنفيذ لزميله كوتينيو، والذي أحرز هدف الأسبقية لبرشلونة، فيما عاد بهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الـ53، ليساهم في انتصار الفريق بنتيجة 6-1 على إشبيلية.

وسُئل ميسي بعد المباراة عن سبب تنازله عن ركلة الجزاء لصالح زميله البرازيلي، ليكتفي بالقول، "لقد رغبت في أن ينفذها هو".

وأكمل ابن الـ31 عاما في تصريحٍ دبلوماسيٍ نقله موقع "جول" الرياضي، "الأمر المهم كان أن ننتصر. لقد سجلها، وأنا سعيدٌ لأن انتصارنا بدأ من هناك".

ومن المرجّح بأن ميسي قد ترك ركلة الجزاء لكوتينيو ليرفع من معنويات صاحب القميص رقم 7، ويدفعه نحو العودة إلى مستواه المعهود.

واختتم ميسي تصريحاته نافيا أن يكون فريقه الكتالوني قد خطط لعدم المنافسة على لقب كأس ملك إسبانيا، وهي البطولة التي نال لقبها في المواسم الأربع الماضية.

وأوضح ابن مدينة روزاريو بهذا الصدد، "ربما تم إساءة فهم تصريحاتي في بداية الموسم .. نحن لن نفرّط في المنافسة على أي لقبٍ".

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H