برشلونة وريال أوفر حظاً للعبور في الكأس واتلتيكو وفياريال في خطر

يبدو برشلونة حامل اللقب وريال مدريد أوفر حظا لبلوغ الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، فيما يواجه اتلتيكو مدريد وفياريال خطر الخروج من دور الـ 16 عندما تقام مباريات الإياب في الأيام الثلاثة المقبلة.

ويلعب الغريمان التقليديان برشلونة وريال مدريد على أرضهما إيابا أمام ريال مورسيا وفوينلابرادا (كلاهما من الدرجة الثالثة) وفي جعبتهما فوزان مريحان ذهابا 3-صفر و2-صفر على التوالي.

ويفتتح النادي الملكي دور الإياب عندما يستضيف جاره فوينلابرادا الثلاثاء على ملعب سانتياجو برنابيو في مواجهة تشهد عودة نجمه الويلزي جاريث بيل الذي سيخوض مباراته الأولى منذ شهرين.

وأعلن مدرب النادي الملكي الفرنسي زين الدين زيدان في مؤتمر صحافي: "جاريث سيكون معنا (الثلاثاء). سنرى كم سيلعب من الوقت، ولكن الفكرة هي أن يلعب".

وأضاف: "أريد أن يكون جاريث في مستواه وبالتالي لا يمكنني القول متى (سيكون بنسبة 100٪). أراه في المستوى دائما ولكن كالعادة، لا بد له من اللعب وإيقاع المباريات سيحدد الطريق الذي يجب اتباعه".

ولم يلعب بيل الذي أصيب في ربلة الساق اليسرى أواخر أيلول/سبتمبر ثم في الفخذ الأيسر مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، منذ المباراة التي فاز فيها النادي الملكي على مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في 26 أيلول/سبتمبر (3-1).

وردا على سؤال عما إذا كان الثلاثي الهجومي "بي بي سي" (بيل والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو) لا يزال بالنسبة له أساسيا في التشكيلة المدريدية بالرغم من تألق إيسكو كصانع للألعاب، لم يكن زيدان حاسما في الإجابة.

وقال: "أنتم تعرفون أن الفريق لا يمكنه اللعب بـ 12 أو 13 لاعبا. وبالتالي سنرى، يمكنني اللعب بالكثير من الخطط التكتيكية. أريد بالفعل أن أرى جاريث، كريستيانو وكريم معا، لأننا لم نرهم يلعبون معا منذ فترة طويلة جدا"، في حين أن الظهور الأخير لهم معا كان في نيسان/ابريل الماضي.

وبالمناسبة، قال زيدان أيضا أن حارس المرمى الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس ولاعب الوسط الدولي الكرواتي ماتيو كوفاسيتش تعافيا من الإصابة وباتا جاهزين للعب.

في المقابل، يخوض برشلونة مباراة الإياب أمام ريال مورسيا الأربعاء ومن المرجح أن يلجأ مدربه إرنستو فالفيردي إلى إراحة نجومه وخصوصا الأرجنتيني ليونيل ميسي والاوروجوياني لويس سواريز والقائد اندريس إنييستا بعد المباراة القوية أمام فالنسيا الأحد (1-1) على ملعب "ميستايا" في فالنسيا.

وأحرز النادي الكتالوني اللقب في المواسم الثلاثة الماضية، ويحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب مع 29 لقبا.

بدورها، لن تجد أندية اشبيلية وفالنسيا وريال بيتيس وريال سوسييداد اي صعوبة لبلوغ الدور المقبل وذلك لانتصاراتها خارج قواعدها ذهابا.

في المقابل، يواجه اتلتيكو مدريد وفياريال واتلتيك بيلباو خطر الخروج من الدور الرابع عندما تستضيف اندية الدرجة الثالثة إلتشي وبونفيرادينا وفورمنتيرا على التوالي.

وكان اتلتيكو مدريد واتلتيك بيلباو سقطا في فخ التعادل الإيجابي 1-1 أمام إلتشي الذي كان يلعب قبل عامين في دوري الدرجة الأولى، وفورمنتيرا، فيما خسر فياريال أمام بونفيرادينا صفر-1.

ولا تختلف حال ملقة عن اتلتيكو مدريد وفياريال واتلتيك بيلباو عندما يستضيف نومانسيا من الدرجة الثانية كونه خسر 1-2 ذهابا.

 



مباريات

الترتيب

H