انريكي لا يعد بتحسين علاقته بالإعلام بعد توليه تدريب إسبانيا

 

أكد لويس انريكي، المدرب الجديد للمنتخب الإسباني، لقناة "كواترو" التلفزيونية بأنه سيلتزم بطريقة تعامله السابقة مع الإعلام المحلي.

ولم تكن علاقة انريكي مثاليةً بوسائل الإعلام في بلاده، لا سيما خلال السنوات التي عمل فيها مديرا فنيا لسيلتا فيجو وبرشلونة.

وعند سؤاله عن هذه المرحلة الجديدة في مسيرته التدريبية، أجاب، "لا أستطيع التحسّن. سأعاملكم كما تستحقون أن تتم معاملتكم".

وواصل ابن مدينة خيخون، "أبلغ من العمر 48 عاما، وسيكون من الصعب عليّ التغيّر الآن".

وحول الأسباب التي دعته للقبول بتدريب الماتادور، صرّح انريكي، "لا أعلم إن كانت المهمة حلما بالنسبة لي، ولكنها حفزتني. لقد حالفني الحظ لأن ألعب على الصعيد الدولي .. وأنا أتطلع إلى العمل. أنا سعيدٌ ومتحفزٌ".

ويأتي لاعب خط الوسط السابق في إعقاب إخفاق فيرناندو هييرو، المدرب المؤقت، خلال منافسات كأس العالم 2018، ليودّع من الدور الثاني.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب