6 نجوم مرشحون للعودة إلى منتخب إسبانيا في عهد انريكي

رويترز

 

من المتوقع أن يفتح تعيين لويس انريكي مدربا للمنتخب الإسباني الباب أمام عودة بعض الأسماء إلى صفوف الماتادور، أو منح فرصةٍ أكبر لأسماءٍ أخرى.

وتناقص دور بعض النجوم خلال عهد جولين لوبتيجي، والذي تمت إقالته قبل انطلاق منافسات كأس العالم 2018، فيما وجد نجومٌ آخرون أنفسهم خارج حساباته الفنية بشكلٍ تامٍ.

"دبي الرياضية" تحصي اللاعبين الذين من المتوقع أن يرتدوا شعار الماتادور خلال الفترة المقبلة:

خوان ماتا:

على الرغم من أنه كان عنصرا هاما خلال تتويج إسبانيا بكأس العالم في 2010، وببطولة الأمم الأوروبية في 2012، فإن ماتا لم يلتحق بقائمة المنتخب في السنوات الـ3 الماضية.

بيدرو رودريجيز:

على غرار ماتا، مثّل الجنّاح عنصرا محوريا أثناء حقبة فيسنتي دل بوسكي، ولكن قلة مشاركاته على صعيد ناديه تشيلسي خفّضت من حظوظه خلال السنوات الماضية للعب الدولي.

آندير هيريرا:

يعدّ ابن الـ28 عاما نجما استثنائيا مع مانشستر يونايتد، ولكنه لم يحظى قط بفرصةٍ ثابتةٍ للمشاركة مع المنتخب الإسباني.

سيرجي روبيرتو:

تطوّر مستوى اللاعب تحت قيادة لويس انريكي في برشلونة، فاستطاع اللعب ببراعةٍ في متوسط الميدان ومركز الظهير الأيمن، وهو ما قد يجعله سلاحا للقائمة التي سيعلنها المدرب الجديد.

خابي مارتينيز:

أثبت ابن الـ29 عاما أهميته لمنتخب الماتادور منذ 2010، ولكنه فوجئ بتناقص أهميته خلال عهد جولين لوبتيجي.

مارك بارترا:

كان قلب الدفاع مرشحا وبقوةٍ للانضمام إلى المنتخب الإسباني خلال المونديال نظرا إلى مستوياته المبهرة مع ريال بيتيس، ولكنه ظل خارج القائمة الأخيرة، مما يجعله قريبا من الاستدعاء من جانب انريكي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب