انريكي يفتتح مهامه مع إسبانيا بمحاولة تغيير موقف بيكيه

 

ألمح خوسيه مولينا، والذي تولى مؤخرا منصب المدير الرياضي في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بأن مهمة ثني جيرارد بيكيه عن الاعتزال الدولي ستقع على عاتق لويس انريكي، المدرب الجديد للمنتخب.

ولم يعلن بيكيه رسميا عن تركه للماتادور، ولكنه كان قد صرّح قبل انطلاق منافسات كأس العالم 2018 بأنه سيخوض المونديال للمرة الأخيرة بشعار بلاده.

وبعد اعتزال اندريس انييستا في أعقاب الخروج المونديالي الحزين، توالت الأنباء غير المؤكدة بشأن اعتزال أسماءٍ أخرى، منها بيكيه.

وقال مولينا معلقا على الموضوع لموقع "جول" الرياضية، "إنه (بيكيه) لاعبٌ مذهلٌ، وأود استمراره مع المنتخب الوطني، ولكن ذلك ما سيقرر المدرب (انريكي)".

ونظرا إلى العلاقة القديمة التي جمعتهما حينما كان انريكي مديرا فنيا لبرشلونة، فقد يفلح ابن الـ48 عاما فعلا في ثني بيكيه عن الاعتزال الدولي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب