كوستا يعلّق على خطأه ضد بيبي في لقطة الهدف الأول

رويترز

 

اعترف دييجو كوستا، نجم المنتخب الإسباني، باحتمالية أن يكون قد ارتكب خطأ في لقطة الهدف الأول الذي أحرزه في شباك المنتخب البرتغالي.

وفي أولى جولات دور المجموعات من منافسات كأس العالم 2018، أسهم المهاجم بهدفيه في خروج منتخب الماتادور متعادلا بنتيجة 3-3 مع جاره اللدود.

وأثارت لقطة الهدف الأول جدلا واسعا، إذ تسبب كوستا في سقوط بيبي أرضا عند ارتقائه للحصول على التمريرة الطولية، ليمضي قدما بعد ذلك لمراوغة مدافعي البرتغال، والتسجيل في مرماهم.

وعند سؤاله عن اللقطة خلال برنامج "ديبورتيس كواترو"، أجاب كوستا، "لقد شاهدتها لاحقا. من الممكن أن تحتسب خطأ فيها، (ذلك يعتمد على) تقدير الحكم".

وأكمل متكهنا، "إنه (الحكم) لم يصفّر محتسبا خطأ لأنه كان قد صفّر بالفعل محتسبا ركلة جزاءٍ"، في إشارةٍ إلى ركلة الجزاء التي احتُسبت لكريستيانو رونالدو ضد ناتشو.

وأكد اللاعب البرازيلي الأصول على حُسن علاقته مع بيبي، والذي هو برازيلي الأصول كذلك.

وقال كوستا بهذا الصدد، "على أرضية الملعب، نحن أصدقاء. لقد ركلني، ثم اعتذر، فبوجود الكاميرات هناك، يجب علينا أن نكون أصدقاء".

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب