هييرو يرفض انتقاد دي خيا على هدف رونالدو الثاني

رويترز

 

تصدّى فيرناندو هييرو، المدرب الجديد للمنتخب الإسباني، للانتقادات الموجّهة إلى ديفيد دي خيا، حارس مرماه، بعد أولى جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018.

وارتكب دي خيا الهفوة البالغة التي أسفرت عن الهدف الثاني لكريستيانو رونالدو، لتتقدم البرتغال آنذاك بنتيجة 2-1.

وانتهت المباراة بتعادل الجارين الأوروبيين بنتيجة 3-3، إذ سجل رونالدو هدفه الشخصي الثالث في وقتٍ متأخرٍ رافضا التعرّض للخسارة في انطلاقة مشوار بلاده بالمونديال.

وعن الحديث عن دي خيا، قال هييرو، "لن نلقي باللوم على أي شخص. بكل تأكيد هناك لحظات لا تسير فيها الأمور بشكل جيد، لكننا ندرك ما نريده وما نطلبه من اللاعبين".

وأشاد هييرو بنجومه، والذين تماسكوا على الرغم من صدمة إقالة جولين لوبتيجي قبل قرابة 24 ساعةً فقط على المباراة الافتتاحية لكأس العالم.

وقال ابن الـ50 عاما، "كنا نملك وقتا قصيرة قبل المباراة الأولى، لذا أود أن أتقدم بالشكر لهم (للاعبين) من أعماق قلبي بسبب التزامهم. يكن الأمر سهلا، لكن عندما تملك مثل هذه المجموعة الرائعة من اللاعبين الشبان، والجهاز الفني، وهذه الشخصيات المحترفة، تصبح المهمة أكثر سهولة".

وبينما اكتفى العملاقان البرتغالي والإسباني بالمركزين الثاني والثالث على التوالي في المجموعة الثانية، فقد ذهبت الصدارة إلى المنتخب الإيراني، والذي هزم نظيره المغربي بنتيجة 1-0.

 



مباريات

الترتيب