لماذا تسبب راموس في تأخير مؤتمر الإعلان عن إقالة لوبتيجي

أ.ف.ب

 

كشفت صحيفة "سبورت" الإسبانية عن الأسباب التي دعت بلويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، إلى تأجيل مؤتمر الإعلان عن إقالة جولين لوبتيجي من منصب مدرب المنتخب.

ففي اجتماعه بروبياليس، رفض لوبتيجي الإقرار بالأزمة التي تسبب فيها الإعلان عن توليه منصب المدير الفني لريال مدريد بعد انتهاء منافسات كأس العالم 2018.

وكذلك رفض الرجل الباسكي مطلقا فكرة التقدّم باستقالته.

ودفع ذلك بروبياليس إلى مواجهة اللاعبين بقراره بإقالة ابن الـ51 عاما، ليجد الرئيس نفسه في جدالٍ مع سيرجيو راموس، قائد الماتادور، بحسب ما كتبت "سبورت".

ودافع راموس –والذي يُقال بأنه لعب دورا في تعيين لوبتيجي في ريال مدريد- عن مدربه، واستمر الحوار بينه وبين روبياليس ما يصل إلى 90 دقيقةٍ إضافيةٍ تسببت في تأجيل المؤتمر المرتقب عالميا.

وتزعم "سبورت" بأن راموس لم ينل تأييدا من معظم زملائه في غرفة تبديل ملابس الماتادور، إذ وقفت الأكثرية ضده وضد استمرار لوبتيجي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب