حارس إسبانيول يتذكّر "الريمونتادا" بعد تصديه لركلة جزاء ميسي

على الرغم من أنه لعب دور البطولة في ذهاب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا ضد برشلونة، حذّر دييجو لوبيز، حارس مرمى إسبانيول، من لقاء الإياب.

وكان لوبيز قد تصدى لركلة جزاءٍ من ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة، عند الدقيقة الـ61، ليحرم الخصم من التقدم في الديربي الكتالوني.

ومهّد الحارس المخضرم بذلك الطريق لفوز إسبانيول بنتيجة 1-0، إذ أحرز زميله أوسكار ميليندو هدفا متأخرا في الدقيقة الـ88.

ونقلت صحيفة "سبورت" الإسبانية عن لوبيز قوله، "أي ركلة جزاءٍ ستكون صعبةً، وخصيصا ضد ميسي .. اليوم، أنا من خرجت منتصرا".

إلا أن لوبيز استغل الفرصة للتذكير بمباراة برشلونة وباريس سان جيرمان ضمن دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

وكان العملاق الكتالوني قد تجرّع هزيمةً مذلةً في لقاء الذهاب، إلا أنه استطاع العودة بنتيجة 6-1 في لقاء الإياب، والفوز بـ6-5 في مجموع المباراتين.

وصرّح لوبيز، "لقد رأينا برشلونة في الموسم الماضي وقد عاد بعد الخسارة بنتيجة 4-0. إن أفضليتنا ضئيلةٌ جدا، وسيكون الوضع صعبا (في لقاء الإياب)".

وستتجدد المواجهة بين الجارين في الـ25 من يناير/كانون الثاني الجاري باستاد "كامب نو".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H