الدوري الإسباني يقرر الاستعانة بلقطات "الفيديو"

مدريد - توقع خافيير تيباس رئيس رابطة أندية الدوري الإسباني الثلاثاء الاستعانة بتقنية لقطات الفيديو اعتبارا من موسم 2018-2019 عندما يعتمدها الاتحاد الدولي )الفيفا) بشكل كامل.

وكان تيباس يتحدث بعد مباراة انتهت بالتعادل 1-1 الاحد بين برشلونة وريال بيتيس وألغي خلالها هدف لحامل اللقب بدا صحيحا.

واستشاط حامل اللقب غضبا عندما حول كريستيانو بيتشيني مدافع بيتيس تمريرة اليكس فيدال العرضية باتجاه مرماه وبدا أن الكرة تجاوزت خط المرمى بنحو متر.

ولم ينتبه حكام المباراة لتجاوز الكرة خط المرمى قبل أن يبعدها المدافع عيسى ماندي ليحرم برشلونة من التعادل بعد دقائق من تقدم بيتيس عن طريق اليكس اليجريا في الدقيقة 75.

وفي النهاية تعادل لويس سواريز لبرشلونة في الدقيقة 90.

وأبلغ تيباس صحيفة الباييس "الاختبارات تجري على قدم وساق، نختبر تقنية الاستعانة بلقطات الفيديو منذ ثمانية أشهر."

وتابع "سنختبرها اعتبارا من الموسم المقبل في الدوري الإسباني.

"لو صادق عليها الفيفا بشكل نهائي فإننا سنبدأ في استخدامها اعتبارا من يوليو تموز 2018."

وبموجب التقنية الجديدة يتواصل حكم الساحة مع حكمين مساعدين اخرين يجلسان في غرفة داخل الملعب لمتابعة كل زوايا التصوير لأي لعبة لاتخاذ قرارات قد تغير من مسار مباريات.

ويدقق الحكمان في الأهداف المسجلة وركلات الجزاء المحتسبة والبطاقات الحمراء المباشرة وحالات الأخطاء في تدوين هوية اللاعبين الحاصلين على بطاقات.

وعلى عكس مسابقات الدوري الكبرى في اوروبا لا يستعين الدوري الاسباني بتكنولوجيا مراقبة خط المرمى لأنه يرى انها مكلفة للغاية.

لكن لويس انريكي مدرب برشلونة يعتقد ان الحكام بحاجة الى مساعدين للفصل في القرارات المثيرة للجدل.

وقال "الحكام بحاجة لمساعدة.. سواء ما إذا كان ذلك عن طريق التكنولوجيا وفي الحالات التي تضرنا أو تفيدنا."

لكن لم يتفق الجميع على ضرورة استخدامها.

وقال انريكي سيريزو رئيس اتليتيكو مدريد لصحيفة ماركا "اعارض استخدام تقنية الفيديو لانها ستضر بجوهر كرة القدم.

"الحكام يرتكبون أخطاء ويتخذون قرارات سليمة أيضا. في بعض الاحيان تسير القرارات في صالحك وفي احيان اخرى ضدك ولا ارى مشكلة في ذلك."

 



مباريات

الترتيب

H