5 توصيات لزيدان لإنقاذ ريال مدريد بعد توديعه للكأس

لم يخسر ريال مدريد في إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، إلا أن التعادل بنتيجة 2-2 مع سلتا فيجو كان كفيلا بتوديع "الميرانجي" للبطولة، ليدق ناقوس الخطر في العاصمة.

وتكمن المفارقة في أنه قبل أسبوعين فقط من اليوم، كان ريال مدريد يتمتع بسلسلةٍ من 40 مباراةً دون هزيمةٍ، مما يرغم زين الدين زيدان، المدير الفني، على العمل الجاد لتفادي الإخفاقات المؤلمة للأسبوعين المنصرمين.

صحيفة "ماركا" الإسبانية اقترحت 5 حلولٍ على المدرب الفرنسي:

1- التخلص من السلبية:

أصر زيدان مرارا وتكرارا على أن لا مشكلةً في فريقه، ولكن هناك حاليا شعورٌ بالكارثة يحاصر غرفة تبديل الملابس، وعلى ابن منطقة القبائل الجزائرية إعادة ترسيخ الإيجابية، وعقلية الانتصار التي خدمت الفريق في الماضي القريب.

2- إعادة رونالدو إلى سابق عهده:

أحرز الدولي البرتغالي هدفا رائعا من ركلةٍ حرةٍ أمام سلتا فيجو، إلا أن عدم فاعليته أمام المرمى في الفرص السهلة والمباشرة يجب أن تكون على قائمة أولويات زيدان، لا سيما أن ريال مدريد بأسره يتأثر بمستوى كريستيانو رونالدو.

3- تحسين لياقة الفريق:

مرةٌ أخرى، يجد ريال مدريد نفسه يعاني هبوطا في "الفورمة" خلال شهر يناير/كانون الثاني المدجج بالأحداث، وهو ما دفع مسؤولو النادي للقلق حيال الحالة البدنية العامة للاعبين، فيما ارتفعت معدلات الإصابات بشكلٍ مخيفٍ يستوجب من ابن الـ44 عاما التدخل.

4- إنهاء لعنة الإصابات:

أشد ما أضرّ بفريق زيدان هو غياب المصابين، ويبدو أن ذلك يعود بالمقام الأول إلى القناعة الخاطئة التي يحملها نجم ريال مدريد المعتزل، حيث لا زال مصرا على أن فريقه يؤدي تدريباته بشكلٍ جيدٍ، وإلى أن كثافة الإصابات لا علاقة لها بطريقة تحضيره للمواجهات.

5- النهوض بمعنويات الفريق:

دمّر التعادل مع سلتا فيجو أحلام ريال مدريد في الخروج من الموسم بثلاثية الكأس والدوري ودوري أبطال أوروبا، إلا أن الموسم لا زال طويلا في استاد سانتياجو برنابيو، وعلى المدير الفني الذي أكمل عاما على رأس منصبه الحفاظ على تفاؤل الفريق.

من العنود المهيري

 

 

 

 



مباريات

الترتيب

H