برشلونة يلاقي إسبانيول لتقليص فارق الصدارة بغياب ريال مدريد

تشهد المرحلة السادسة عشرة من بطولة إسبانيا مواجهة بارزة بين برشلونة وضيفه اسبانيول الأحد في دربي كاتالونيا يسعى فيها الأول الى الاستفادة من غياب ريال مدريد المتصدر لتقليص الفارق بينهما.

ويتصدر ريال مدريد برصيد 37 نقطة بفارق ست نقاط عن برشلونة الثاني.

وتأجلت مباراة ريال مدريد مع فالنسيا في هذه المرحلة لارتباطه بمونديال الاندية في اليابان، اذ يخوض الخميس مباراة الدور نصف النهائي ضد كلوب اميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف.

واستعاد برشلونة توازنه في الآونة الأخيرة بعد سلسلة من النتائج المتواضعة، فتغلب على بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني برباعية نظيفة في دوري ابطال أوروبا مع انه كان ضامنا التأهل الى الدور الثاني، ثم تغلب بسهولة على مضيفه اوساسونا بثلاثية في المرحلة السابقة من الليجا.

كما أعاد نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الوصل مع الشباك الى اوجه وهو يتصدر ترتيب هدافي البطولة برصيد 11 هدفا.

ويملك مدرب برشلونة لويس انريكي خيارات كثيرة في التشكيلة التي تعج بأفضل نجوم العالم، ففضلا عن ميسي هناك البرازيلي نيمار المتوقع عودته من الإيقاف والأوروجوياني لويس سواريز، وخلف هذا الثلاثي الخطير في المقدمة يوجد صانع الالعاب العائد بقوة من الاصابة انديرس انييستا.

ولم يفوت البرتغالي اندريه غوميش الفرصة التي اتاحها له انريكي على حساب الكرواتي ايفان راكيتيتش فشكل اضافة مهمة في خط الوسط ايضا.

وربما تكون كفة برشلونة راجحة امام اسبانيول من الناحية الفنية، لكن مباريات الدربي تختلف عادة عن غيرها خاصة وان فوز اسبانيول التاسع برصيد 22 نقطة سيدخله في حسابات التأهل الى البطولات الاوروبية في الموسم المقبل.

وستكون الفرصة سانحة امام اشبيلية الثالث برصيد 30 نقطة لانتزاع المركز الثاني من برشلونة مؤقتا عندما يستضيف ملقة الحادي عشر (21 نقطة) السبت.

وتألق فيسنتي ايبورا نجم اشبيلية في المرحلة السابقة بتسجيل اهداف فريقه الثلاثة في مرمى سلتا فيغو (3-صفر).

ويحل فياريال الرابع برصيد 26 نقطة ضيفا على سبورتينخ خيخون الثامن عشر والمهدد بالهبوط بعد ان جمع 12 نقطة فقط حتى الان، في مهمة سهلة نسبيا لابقاء الضغط على اشبيلية وبرشلونة.

وقدم فياريال عرضا كبيرا في المرحلة السابقة فتغلب على اتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة، محققا فوزه السابع هذا الموسم.

ويسعى اتلتيكو مدريد السادس (25 نقطة) باشراف مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني الى استعادة توازنه بعد سلسلة من النتائج المخيبة في المراحل الاخيرة، ويستضيف لاس بالماس العاشر برصيد 21 نقطة.

وكان سيميوني اعترف بأن الفريق يمر في اسوأ فترة له منذ توليه تدريبه قبل خمسة اعوام.

وخلط اتلتيكو اوراق المنافسة بقوة في المواسم الماضية وتحول الى شريك اساسي على الصدارة للقطبين ريال مدريد وبرشلونة، فتوج باللقب في 2014 الذي وصل فيه ايضا الى نهائي دوري ابطال اوروبا ثم خسر امام جاره ريال 1-4 بعد التمديد، علما بأنه كان متقدما حتى الثواني الاخيرة قبل ان يدرك سيرخيو راموس التعادل ويفرض شوطين اضافيين لعبت فيهما خبرة ريال دورا حاسما في احراز اللقب.

كما نافس اتلتيكو بقوة في الموسم الماضي محليا واوروبيا، ووصل الى المحطة الاخيرة في دوري ابطال اوروبا ايضا قبل ان يسقط مجددا امام ريال بركلات الترجيح.

وتراجع مستوى المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان بشكل لافت، بعد ان تألق في الموسم الماضي مع فريقه (سجل 22 هدفا في 38 مباراة) ومع منتخب بلاده في كأس اوروبا فتوج افضل لاعب وفي البطولة وهدافا لها بستة اهداف.

وسيفتقد اتلتيكو حارسه السلوفيني يان اوبلاك الذي خضع لعملية جراحية في كتفه ستبعده ثلاثة او اربعة اشهر حسب وسائل الاعلام الاسبانية

والنقطة الايجابية في مشوار اتلتيكو مدريد هذا الموسم تأهله الى الدور الثاني في دوري ابطال اوروبا، اذ حقق خمسة انتصارات متتالية قبل ان يتلقى خسارة اولى صفر-1 امام بايرن ميونيخ الالماني في الجولة الاخيرة من الدور الاول بعد ان كان ضامنا تأهله.

وتفتتح المرحلة الجمعة فيلعب الافيس مع ريال بيتيس، ويلتقي السبت ايضا غرناطة مع ريال سوسييداد، والاحد ليغانيس مع ايبار وديبورتيفو لا كورونيا مع اوساسونا، وتختتم الاثنين بلقاء اتلتيك بلباو مع سلتا فيغو.



مباريات

الترتيب

H