سيميوني ملتزم بقيادة أتلتيكو مدريد الموسم المقبل

برشلونة - جدد دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد التزامه تجاه فريق العاصمة بقوله إنه يريد قيادة الفريق في ملعبه الجديد في 2017.

ويمتد عقد سيميوني مع أتلتيكو حتى 2020 ولكنه أثار شكوكا بشأن مستقبله في مايو ايار الماضي بعد الخسارة أمام ريال مدريد بركلات الترجيح في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال المدرب الأرجنتيني منذ ذلك الحين إنه أدلى بتلك التصريحات متأثرا بالهزيمة لكن الحديث عن مستقبله تجدد بعد البداية المخيبة للآمال للموسم الجديد.

وتعادل أتلتيكو في أول مباراتين بالدوري هذا الموسم أمام ألافيس وليجانيس الصاعدين حديثا لدوري الدرجة الأولى ويبتعد بفارق أربع نقاط عن برشلونة وريال مدريد المرشحين للفوز باللقب.

ورغم ذلك أكد سيميوني التزامه تجاه النادي الذي يستعد لترك فيسنتي كالديرون مقره الحالي إلى استاد جديد تبلغ سعته 67 ألف متفرج في ضواحي العاصمة الاسبانية في أغسطس اب من العام المقبل.

وقال سيميوني اليوم الأربعاء - خلال تقديم كتاب سيرته الذاتية بعنوان "أن تؤمن" - "سننتقل إلى استاد جميل العام المقبل ويحدوني الأمل في أن أكون موجودا."

وأضاف "عندما توليت المسؤولية كنت ولا زلت متفائلا للغاية بشأن حظوظ الفريق.. ولهذا أنا موجود."

وتابع "يحدونا الأمل في أن نعمل جاهدين لتدارك الطريقة التي بدأنا بها الموسم.. ولكن بخلاف هذا أنا سعيد."

وسيميوني هو أحد المدربين الأطول بقاء مع فرقهم في اسبانيا إذ أنه تولى المسؤولية في ديسمبر كانون الأول 2011.

وقاد الفريق في 2014 للفوز بلقب الدوري للمرة الأولى في 18 عاما وفاز بكأس الملك والدوري الأوروبي. وبلغ أتليتيكو تحت قيادته نهائي دوري الأبطال مرتين في 2014 و2016 لكنه خسر المباراتين أمام ريال مدريد.

وبجانب تحقيق الانجازات للنادي فإن علاقة قوية تربط سيميوني بلاعبيه.

وقال انطوان جريزمان هداف بطولة اوروبا 2016 والنادي في اخر موسمين مؤخرا إنه اتصل بالمدرب قبل الموافقة على توقيع عقد جديد مع النادي خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وأضاف سيميوني "لا يمكنني أن أخفي شعوري بالامتنان الشديد على ذلك الاتصال."

وأردف "يعرف أنه في ناد رائع يتطور يوما تلو الاخر ومنحه فرصة أن يصبح اللاعب الذي نعرفه الان."

وتابع "ولديه أيضا مدرب يحبه. أتوقع له أن يكون بين أفضل اللاعبين في العالم بجوار ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو."



مباريات

الترتيب