تحليل - بايرن لا يمكنه التغلب على أتلتيكو في 13 دقيقة

حقق فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، فوزا مستحقا على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني، بهدف نظيف، في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعدما استفاد من أخطاء فنية ارتكبها بيب جوارديولا مدرب الفريق الزائر.

وبات أبناء المدرب دييجو سيميوني بحاجة إلى التعادل بأي نتيجة، للتأهل إلى المباراة النهائية، للمرة الثانية في 3 أعوام.

وترجع هزيمة بايرن على ملعب فيثنتي كالديرون في العاصمة الإسبانية مدريد إلى الأخطاء التي وقع فيها بيب بالنسبة لاختياره للتشكيلة الأساسية التي دفع بها أمام "الروخي بلانكوس"، قبل أن يتدارك أخطاءه وتصحيحها لكن قبل 13 دقيقة فقط من نهاية الوقت الأصلي.

1 - غياب مولر عن التشكيلة الأساسية

فاجأ جوارديولا جميع المتابعين حينما قرر عدم الدفع بالألماني توماس مولر أساسيا كالعادة.

اعتمد مدرب برشلونة السابق على طريقة 4-1-4-1، بوجود الرباعي برنات، الابا، لام، مارتينيز في الدفاع، وأشرك تشابي الونسو في مركز الوسط الدفاعي، وأمامه الرباعي فيدال والكانتارا وكوستا وكومان، خلف المهاجم الوحيد ليفاندوفسكي.

في المقابل، كان يتعين على جوارديولا إعادة مولر للتشكيلة الأساسية إما على حساب كومان، والدفع بكوستا في الجناح الأيمن بدلا من الأيسر، أو على حساب الكانتارا.

2 - إشراك الابا في قلب الدفاع

ربما كان خيارا أجبر عليه جوارديولا لعدم جاهزية بواتنج، غير أن الابا قدم أداء دون المستوى في مركز قلب الدفاع، وهو ما تداركه بيب لاحقا حينما أخرج الظهير الأيسر بيرنات ليعيد الابا إلى مكانه، بعد إشراك مهدي بن عطية ليتحسن أداء الفريق البافاري.

3 - عدم الدفع بريبيري أساسيا

انتظر جوارديولا 64 دقيقة قبل الدفع بريبيري المتألق بشدة في المباريات الأخيرة في الدوري الألماني، وجاءت مشاركة اللاعب الفرنسي على حساب كومان الذي وجد صعوبة شديدة في الفوز بالمواجهة الثنائية ضد فيليبي لويس الظهير الأيسر لأتلتيكو.

4 - التأخر في إشراك مولر

إذا كان عدم الدفع بمولر أساسيا يعد أمرا خاطئ من قبل جوارديولا، فإن التأخر في إشراكه زاد الطين بلة، حيث دخل الدولي الألماني إلى أرض الملعب قبل 20 دقيقة فقط من نهاية الوقت الأصلي.

وبالفعل تحسن أداء بايرن كثيرا مع دخول مولر، حيث خفف الضغط من على رأس الحربة ليفاندوفسكي، والذي واجه صعوبة بالغة في التغلب على حصار مدافعي أصحاب الأرض الذي تكون دائما من 3 مدافعين على الأقل.

ولم تكتمل خطورة بايرن إلا في الدقيقة 77 حينما قام جوارديولا بآخر تبديلاته بإشراك مهدي بن عطية بدلا من بيرنات ليعود الابا إلى مركزه، وهو التشكيل الذي كان يتعين على جوارديولا البدء به، غير أن الفريق الأفضل لبايرن سنحت له 13 دقيقة فقط من الوقت الأصلي للمباراة، للتغلب على أتلتيكو العنيد.

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب