بنزيمة يريد مواجهة فالبوينا وجها لوجه

كشف محامي مهاجم ريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة، المتهم بمشاركته في ابتزاز زميله في المنتخب الفرنسي ماتيو فالبوينا وحضه على الدفع إلى الأشخاص الذين ابتزوه في قضية شريط جنسي، أن موكله طالب المحكمة بمواجهة لاعب وسط ليون وجها لوجه.

وقال الن ياكوبوفيتس: "سنتقدم بطلب المواجهة" دون أن يعطي المزيد من التفاصيل لكن ما كشف عنه أكد صحة المعلومات التي ذكرتها صحيفة "لو باريزيان" سابقا.

وستتولى القاضية ناتالي بوتار التي تشرف على القضية في فرساي، مهمة البت في المواجهة ما ان يتقدم محامي بنزيمة بهذا الطلب رسميا وستقرر إذا كانت ممكنة وكيف ستتم.

ووجهت إلى بنزيمة تهمة تكوين عصابة إجرامية ومحاولة ابتزاز فالبوينا بشريط "إباحي" وقد وضع قيد الرقابة القضائية مع منعه من الاتصال بأي طريقة كانت بزميله في المنتخب والمتهمين الآخرين في هذه القضية.

واعترف بنزيمة أمام المحققين بتدخله في قضية ابتزاز فالبوينا وذلك بطلب من أحد المبتزين.

وبحسب مصدر مقرب من الملف فإن بنزيمة اعترف إنه تدخل لدى فالبوينا "بطلب من صديق طفولة لجأ اليه المحتالون الثلاثة الذين كان الشريط الإباحي بحوزتهم"، مضيفا "لقد قال أنه اتفق مع صديق الطفولة بما يجب عليه قوله حتى يتمكن زميله في المنتخب من التفاوض معه حصريا".

وتابع ان المهاجم الدولي الفرنسي أكد أنه كان "يرغب في تقديم خدمة الى صديقه" دون التفكير في إنه يضر بفالبوينا بهذا التدخل.

وكان المحتالون الثلاثة المعتقلين حاليا، اتصلوا وقتها بشخص رابع هو صديق الطفولة للشقيقين بنزيمة، بهدف استخدام مهاجم ريال مدريد في عملية الابتزاز، وأوقف المقرب من الدولي الفرنسي.

واتهم فالبوينا زميله في المنتخب بحضه وان كان بشكل غير مباشر على الدفع لمبتزيه، وذلك في أول تصريح علني للاعب ادلى به لصحيفة "لوموند" في أواخر الشهر الماضي.

وقال فالبوينا ردا على سؤال حول ما إذا قام بنزيمة بحضه على الدفع إلى مبتزيه دون ان يضعه تحت ضغط فعلي: "الحض يعني: يجب ان تدفع". إنه (حض) غير مباشر".

وواصل: "لم يكن عنيفا في الطريقة التي تحدث بها، لم يتحدث بشكل مباشر عن الأموال تحديدا لكن عندما تصر على ضرورة لقاء شخص ما (الطرف المبتز)... حسنا (امر بديهي). أنا، لم أتوقع أبدا بأن يقوم أحد بتلف هذا الفيديو مجانا فقط لأنه يحبني! الا إذا كنت أعتبر الناس أغبياء".

ونشرت إذاعة "اوروبا 1" الفرنسية مقتطفات من محاضر المحققين تتعلق بمحادثة هاتفية جرت يوم 6 تشرين الاول/أكتوبر الماضي بين بنزيمة واحد من أصدقائه الذي قدم كوسيط للمبتزين المشتبه بهم.

وفي هذه المقتطفات، روى بنزيمة لهذا الصديق، كريم زناتي، ما جرى بينه وبين فالبوينا خلال لقاء بينهما قبل ذلك اليوم خلال معسكر تدريبي للمنتخب فرنسا، حيث قال: "إذا كنت تريد ان يتم تلف هذا الفيديو، سيأتي صديقي للقائك في ليون، اتحدث معه مباشرة. (...) نرى كل شيء، افعل ما يحلو لك. اذا لم ترغب في ذلك، فهذه حياتك، لقد حذرتك".

وشدد بنزيمة في مقابلة اجراها الاسبوع الماضي مع تلفزيون فرنسا "تي اف 1" انه ليس مذنبا، مضيفا "لقد تحدثت من القلب مع ماتيو فالبوينا... عندما اسمعه يتحدث عن ابتزاز، باني اطالبه بدفع المال، فهذا الامر يثير جنوني. انا لست بحاجة الى المال".

وسيحدد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم موقفه من هذه القضية الخميس في مؤتمر صحافي لرئيسه نويل دو غراييه، وذلك قبل يومين من قرعة نهائيات كأس اوروبا التي تحتضنها فرنسا الصيف المقبل.



مباريات

H