دل بوسكي يُطالب لاعبي إسبانيا بـ "التمرد"

أمستردام - أكد فيسينتي دل بوسكي المدير الفني الوطني للمنتخب الإسباني لكرة القدم أن الجوانب السلبية لفريقه بدأت تظهر الآن، مطالبا لاعبيه بأن يكونوا أكثر "تمردا" من أجل تحسين الأداء الفني.

وقال دل بوسكي في المؤتمر الصحفي الذي عقده الاثنين على هامش المباراة الودية التي تجمع بين منتخبي إسبانيا وهولندا الثلاثاء: "الانتقادات في الماضي كانت دائما تصب في صالح الفريق ولكن الآن أصبح التركيز يتم بشكل أكبر على النواحي السلبية".

وأضاف دل بوسكي: "لا يمكننا الاكتفاء بما حققناه .. علينا أن نكون متمردين .. ليس لدينا الكثير من اللاعبين الذين تجاوزوا الثلاثين من العمر ولكن هؤلاء عليهم أن يتمتعوا بالرغبة في إنهاء مسيرتهم بشكل جيد".

وأشار دل بوسكي إلى أن الطريق ليس ممهدا أمام جميع المنتخبات للتأهل إلى بطولة كأس أمم أوروبا القادمة بفرنسا 2016 .

وتابع :"عدا إنجلترا وسلوفاكيا فجميع الفرق تكافح بشكل كبير للوصول إلى فرنسا 2016 .. نحن نسير على الطريق الصحيح ولكن لا زال أمامنا خمس مباريات .. المنتخب الذي سيتعامل مع هذه التصفيات كأنها شيئا روتينيا سيدفع ثمنا باهظا".

وأكد دل بوسكي أن جميع اللاعبين الذين لم يشاركوا أمام أوكرانيا الجمعة الماضي سيلعبون في مباراة اليوم أمام المنتخب الهولندي: "نرغب في أن يشارك الجميع .. أعتقد أنه من المناسب أن يشارك فريق جديد في هذه المباراة لأن جميع من لم يشاركوا في المباراة السابقة يلعبون بشكل أساسي في فرقهم وهم يستحقون أن يلعبوا".

وتخوض إسبانيا لقاء اليوم بذكريات الهزيمة الأليمة على يد المنتخب الهولندي 5 / 1 في مونديال البرازيل الماضي، إلا أن دل بوسكي أكد أن هذا لا يثير في نفسه مشاعر الحقد أو الانتقام.

وأردف قائلا: "لا تنتابني مشاعر الانتقام من هولندا .. سنلعب مباراة جميلة وبمستوى مماثل للمنافس .. فهي مباراة بين هولندا التي اعتلت منصة التتويج في المونديال الماضي وإسبانيا التي أحكمت قبضتها على الكرة العالمية خلال بطولات كأس العالم الأخيرة".



مباريات

H