ديل بوسكي يريد انتقادات بناءة لدعم منتخب إسبانيا

أمستردام - طالب فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا بأن تكون الانتقادات بناءة أكثر بينما يستعد الفريق حامل لقب بطولة أوروبا لكرة القدم لمواجهة هولندا في مباراة ودية بأمستردام الثلاثاء.

وكانت في هزيمة إسبانيا الساحقة 5-1 على يد هولندا في كأس العالم العام الماضي بداية النهاية لست سنوات من تألق منتخب رائع أحرز لقبين متتاليين في البطولة القارية وبينهما لقبه الأول والوحيد في كأس العالم. وتحقق لقب كأس العالم بالفوز 1-صفر على هولندا بالذات في نهائي 2010.

وبعدها تعثرت إسبانيا في تصفيات بطولة أوروبا 2016 فخسرت ثلاث نقاط بالهزيمة 2-1 أمام سلوفاكيا المتصدرة في المجموعة الثالثة في أكتوبر تشرين الأول وواجه الفريق انتقادات حادة في الإعلام الإسباني الذي يميل عادة لمديح الفريق.

غير أن ديل بوسكي أكد أن فريقه يسير على الطريق الصحيح للوصول للنهائيات الأوروبية المقررة العام المقبل في فرنسا وأشار إلى الاستعداد للتغيير إذا دعت الضرورة.

وقال المدرب المخضرم في مؤتمر صحفي عشية المباراة المقررة في استاد أمستردام أرينا "في السابق كانت الانتقادات دائما تساعدنا والآن هناك الكثير من التركيز على السلبيات."

وأضاف ديل بوسكي البالغ من العمر 64 عاما "فريقنا الوطني ناضج جدا وراسخ لكن لا ينبغي أن نشعر بالرضا عما حققناه بالفعل. علينا أن نكون متمردين أيضا."

وقال ديل بوسكي إن الأرجح هو الدفع بتشكيلة مختلفة تماما يوم الثلاثاء عن تلك التي هزمت أوكرانيا بهدف نظيف في أشبيلية ضمن التصفيات يوم الجمعة.

والآن يرجح أن تشارك للمرة الأولى وجوه جديدة مثل خوانمي مهاجم ملقة وفيتولو لاعب وسط أشبيلية مثلما يقول ديل بوسكي مضيفا أنه لا يفكر مطلقا في الثأر عن الهزيمة الكبيرة أمام هولندا في يونيو حزيران الماضي.

ويرجح أن يشارك سانتي كازورلا لاعب وسط أرسنال في تشكيلة إسبانيا من البداية غدا وحث المشجعين على دعم اللاعبين الجدد.

وأضاف في مؤتمر صحفي "اعتزل لاعبون مهمون لكن الموجودين لديهم نهم كبير."

وبعد مباراة الثلاثاء لن تلعب إسبانيا حتى يونيو حزيران حين تحل ضيفة على روسيا البيضاء في التصفيات.



مباريات

H