أنشيلوتي يُحدد مشكلة ريال مدريد ويُحمل نفسه مسؤولية الخسارة

بلباو - أبدى الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد أسفه الشديد للخسارة التي تلقاها الفريق الملكي صفر/ 1 أمام مضيفه أتليتك بلباو في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم السبت على ملعب سان ماميس.

واعترف أنشيلوتي أن فريقه ظهر بشكل باهت خلال المباراة، خاصة من الناحية الهجومية، لكنه أكد في الوقت نفسه بأن الريال كان يستحق التعادل على أقل تقدير.

وصرح أنشيلوتي، الذي كان وجهه متجهم، عقب المباراة "من الواضح أنني لست سعيدا بهذه النتيجة، ولكن لا يمكنني انتقاد أداء لاعبي فريقي".

أضاف أنشيلوتي "صحيح أننا لم نخلق الكثير من الفرص اليوم، ولكنني أعتقد أننا كنا نستحق الحصول على نقطة التعادل على الأقل، ولكن الحقيقة هي أننا لم نسجل سوى هدف واحد من ركلة جزاء خلال مباراتينا الأخيرتين في المسابقة".

وشدد المدرب الإيطالي "يتعين علينا الإسراع من وتيرة هجومنا خلال المباريات المقبلة، وأن نكون أكثر مباشرة، دون لمس الكرة كثيرا، لقد شابه هجومنا الارتباك حقا اليوم".

وتأتي تلك الخسارة لتزيد من حدة الانتقادات الموجهة إلى أنشيلوتي، الذي تولى تدريب ريال مدريد منذ 20 شهرا، بسبب النتائج المتواضعة التي حققها الفريق عام 2015، الذي شهد خسارة الريال 11 نقطة في المسابقة حتى الآن.

وتعد تلك الخسارة هي الخامسة لريال مدريد في المسابقة، ليتجمد رصيده عند 61 نقطة، ويمنح فرصة ذهبية لغريمه التقليدي برشلونة، صاحب المركز الثاني، والمتأخر بفارق نقطتين عن الفريق الأبيض، للانفراد بالصدارة التي يحتلها الريال حاليا حال فوزه على ضيفه رايو فاليكانو غدا الأحد.



مباريات

H