فيديو.. لابورتا يُحرج روسيل ويرفض مصافحته

شهدت قصة تحول صداقة الرئيسين السابقين لنادي برشلونة جوان لابورتا وساندرو روسيل إلى عداوة فصلا جديدا اليوم بعد أن رفض الأول مصافحة الثاني خلال التقائهما بإحدى محاكم برشلونة.

كان لابورتا يتحدث الى جوان أوليفر، المدير العام السابق للنادي الكتالوني، حين مر روسيل بجوارهما، وحين مد يده لمصافحة المحامي الشهير، رفض مصافحته، ليتجه لمصافحة أوليفر، حسبما أكدت مختلف وسائل الاعلام الإسبانية.

ولم يحدث أي حوار بين الطرفين رغم جلوسهما بقاعة واحدة بالمحكمة للاستماع الى أقوالهما في قضية النزاع بين شركة "إم سي إم" للبناء مع النادي الكتالوني، حيث وجهت اتهامات للنادي بالإخلال بشروط التعاقد معها من أجل تطوير البنية التحتية بأكاديمية لاماسيا.

كان لابورتا قد ربح مؤخرا معركة قضائية ضد روسيل، حيث أكد القضاء الإسباني برائته من تهم الاضرار بالنادي ماديا، ليبطل حجج روسيل واتهاماته بالفساد.

وفي الوقت الذي تلطخت فيه سمعة روسيل بسبب اتهامات قضائية، أبرزها فضيحة صفقة نيمار التي أجبرته على الاستقالة العام الماضي، فإن أسهم لابورتا ارتفعت بشدة نحو العودة لمنصب رئيس النادي في الانتخابات المقبلة بعد انتهاء الموسم.

وكان روسيل، المسؤول رفيع المستوى سابقا بشركة "نايكي" للملابس والأدوات الرياضية، صديقا حميما للابورتا وعضوا بمجلس إدارة النادي في الفترة من 2003 إلى 2005 ، لكنه استقال وفاز لاحقا بمنصب الرئاسة في انتخابات 2010.

 



مباريات

H