ديل بوسكي ينفي تهديد كوستا وفابريجاس بالاستبعاد من تشكيلة إسبانيا

نفى فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب إسبانيا لكرة القدم تهديد الثنائي المصاب دييجو كوستا وسيسك فابريجاس بعدما قال إنه من الصعب عليهما العودة إلى التشكيلة الأساسية للفريق.

وأثار سيرجيو راموس مدافع إسبانيا التوتر الأسبوع الماضي بسبب تعليقات صدرت منه تجاه التزام اللاعبين مع المنتخب والتي بدا انه ينتقد فيها كوستا وفابريجاس بشكل مباشر.

وغاب ثنائي تشيلسي الانجليزي عن تشكيلة إسبانيا في مباراة روسيا البيضاء بتصفيات بطولة أوروبا 2016 يوم السبت الماضي ولقاء المانيا الودي غدا الثلاثاء.

وبعد الفوز 3-صفر على روسيا البيضاء أعلن ديل بوسكي الى انه ربما لن تكن هناك عودة تلقائية لكوستا وفابريجاس عندما يستعيد اللاعبان لياقتهما.

لكن ديل بوسكي أوضح ما أشار اليه اليوم الاثنين مع القول بانه توجد منافسة شديدة على الأماكن في صفوف المنتخب الاسباني الشاب.

وقال ديل بوسكي في مؤتمر صحفي "قلت إنه عندنا يأتي شخص ما ويقدم شيئا جيدا فإن الشخص الآخر الذي يريد مكانا سيجد صعوبة أكبر."

وأضاف "اذا قلت انه ربما يواجه دييجو كوستا وسيسك صعوبة في اللعب فإنني لا أهدد الثنائي أو هناك أي نوع من الثأر أو الانتقام من أي شخص."

وتابع "هذا يعكس حقيقة كرة القدم التي يعرفها الجميع. إذا لم يلعب شخص ما وقدم بديله أداء جيدا فإن الآخر يجب عليه تقديم الأفضل كي يلعب."

ويشعر ديل بوسكي أن إسبانيا بطلة العالم 2010 والتي خرجت من الدور الأول في نهائيات البرازيل في الصيف الماضي عادت الى الطريق الصحيح مرة أخرى.

وبعد فوزها على روسيا البيضاء رفعت إسبانيا رصيدها الى تسع نقاط من أربع مباريات في المجموعة الثالثة بالتصفيات الاوروبية مقابل 12 نقطة لسلوفاكيا صاحبة الصدارة.

وقال ديل بوسكي "هذا فوز مهم بعدما لعبنا بشكل جيد في بعض أوقات المباراة وخاصة في الشوط الأول."

وأضاف وهو يشير للقاء المانيا بطلة العالم "في مباراة مثل هذه لا وجد فارق كبير بين المواجهة الودية واللقاء الرسمي."

وتابع "المنافس يريد الحفاظ على مستواه العالي ونحن نريد مواصلة المسيرة الجيدة التي تمتعنا بها بعد كأس العالم من أجل تعزيز ثقتنا."



مباريات

الترتيب

H