"منقذ اسبانيا" لا يزال محتفظا بهدوئه رغم كثرة الاشادات

استيقظ ايسكو صباح يوم الأحد على امتداح عناوين الصحف له ووصفها له بأنه المنقذ "الذي انتظرته اسبانيا لإحياء امجاد الماضي" إلا أن لاعب وسط المنتخب الاسباني لكرة القدم بدا رزينا ولم يهتز رغم كثرة هذه الإشادات.

وقوبل اللاعب البالغ من العمر 22 عاما بحفاوة كبيرة عقب تسجيله هدفاً رائعاً في مباراة يوم السبت التي انتهت بفوز اسبانيا 3-صفر على أرضها امام روسيا البيضاء ضمن المجموعة الثالثة لتصفيات بطولة اوروبا 2016 مكللا ارتفاعا كبيرا في مستواه مع ناديه ريال مدريد.

وبعد أن استلم الكرة في موقع مميز على بعد خمسة امتار خارج منطقة جزاء المنافس هيأ ايسكو الكرة بشكل جيد قبل أن يسدد بقوة في شباك روسيا البيضاء.

ونظرا لروعة الهدف بدا يوري زفينوف حارس روسيا البيضاء كما لو انه لم يتحرك من موقعه ليتابع الكرة وهي تسبح في الهواء باتجاه شباكه.

ولوح فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب اسبانيا بقبضته في الهواء بشكل حماسي غير مسبوق الا انه ادخل ايسكو ضمن بقية افراد الفريق الذين تعرضوا لانتقادات بسبب ما قال انه "دخول في تفاصيل مفرطة".

وبدا ايسكو انه اخذ بنصيحة مدربه وقال خلال مؤتمر صحفي يوم الاحد قبل مباراة يوم الثلاثاء امام المانيا في فيجو انه مصمم على العمل بقوة لمواصلة تحسين مستواه.

وتألق ايسكو بشكل لافت تحت قيادة كارلو انشيلوتي المدرب المخضرم لريال مدريد واستفاد اقصى استفادة من غياب الجناح الويلزي جاريث بيل الذي كان عادة ما يلعب في مركزه.

وقال ايسكو للصحفيين "اود ان استمتع بأدائي وقد اخطأت بعض الشيء خلال محاولتي اللعب بشكل جذاب الا ان الشيء المهم هو التعلم من الانتقادات."

وأضاف اللاعب السابق لملقا والذي نال جائزة "الفتى الذهبي" كأفضل لاعب شاب في اوروبا 2012 "يجب ان نعتاد على المديح والانتقاد."

وأضاف "في يوم ستجد ان مستواك ارتفع وسيتراجع مستواك في اليوم التالي الا انك يجب ان تحافظ على هدوئك وتعمل وتساعد وتتعلم. هذا اهم شيء."



مباريات

الترتيب

H