ديولوفيو يستعد للانتقام من إنريكي في "كامب نو"

استدعى نادي برشلونة نجمه الشاب جيرارد ديولوفيو من إنجلترا في الصيف الماضي بعد إعارة ناجحة الى إيفرتون استغرقت موسما واحدا، كان خلالها أحد أبرز نجوم الـ"توفيز"، وحاول المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز الإبقاء عليه دون جدوى.

وأعاد الفريق الكاتالوني ديولوفيو ليشكل حجر أساس في الثورة الشبابية التي سيقودها المدرب الجديد لويس إنريكي، الطامح لمحو آثار الموسم المخيب الذي قضاه البلوجرانا مع المدرب الأرجنتيني تاتا مارتينو.

لكن إنريكي لم يقتنع بديولوفيو خلال المباريات الإعدادية للموسم، وانتقد فيه أنانيته واحتفاظه المفرط بالكرة وضعف إسهامه الدفاعي، في المقابل كان يمتدح الصاعد منير الحدادي مغربي الأصل.

واختار إنريكي الاعتماد على الحدادي وتصعيد ساندرو راميريز، فيما استغنى عن ديلوفيو الى إشبيلية لمدة موسم على سبيل الإعارة، لكي ينضج في الليجا.

رحل المهاجم والجناح الشاب غاضبا الى الأندلس بسبب سوء تعامل النادي الكتالوني معه، واعترف بأنه اندهش من قرار إعارته، لكن عزائه أنه انتقل لفريق كبير توج في الموسم الماضي بالدوري الأوروبي، ويمضي بشكل جيد في نفس البطولة القارية حاليا، كما يتواجد بين المراكز المتقدمة بالليجا.

في المقابل كان الناشئ منير الحدادي مع ساندرو يقدمان عروضا رائعة في الجولات الأولى من البطولة، قبل أن يتضاءل دورهما بالتدريج ويتم تهميشهما مع بدء مشوار النجم الأوروجوياني لويس سواريز في الهجوم.

أما عن ديولوفيو ، فقد عانى من بعض المشكلات في التأقلم بالبداية مع إشبيلية، ولم يعتمد عليه المدرب أوناي إيمري بشكل كبير، لكنه حاليا يصنع الفارق.

وشارك موهبة لاماسيا في 11 مباراة هذا الموسم مع إشبيلية، نجح خلالها في صناعة 7 أهداف وتسجيل هدف واحد ساهم به في الفوز على ريال سوسييداد، ليصبح معشوقا لجماهير الفريق الأندلسي بجانب دينيس سواريز المعار ايضا من برشلونة في الصيف الماضي.

وستصبح الفرصة مواتية امام ديولوفيو لرد اعتباره امام إنريكي حين يشارك امام برشلونة في كامب نو بالجولة المقبلة من الليجا بعد الارتباطات الدولية للمنتخبات، وذلك يوم 22 من نوفمبر الجاري.

ولا يمنع عقد الإعارة بين برشلونة وإشبيلية مشاركة ديولوفيو أو دينيس امام فريقهما الأصلي.
من أحمد مصطفى



مباريات

الترتيب

H