انقسام في صفوف العين بسبب ريال مدريد وبرشلونة

يبدو أن معركة ريال مدريد وضيفه برشلونة، السبت المقبل، في الأسبوع التاسع من الدوري الإسباني لكرة القدم على استاد "سانتياجو برنابيو" لن تقتصر على أصحابها فقط، بل انتقلت حمى المواجهة إلى داخل أسوار الأندية المحلية التي ينقسم لاعبوها كل موسم بين مدريدي وبرشلوني في جو من المرح والتحدي.

ويعود نجوم العين، السبت، بذاكرتهم الى يوم 30 أغسطس لعام 2012 حين حضروا من المدرجات نهائي كأس السوبر الإسباني بين الغريمين التقليديين في معقل ريال مدريد الذي فاز 2-1 إيابا بعدما كان قد خسر 2-3 ذهابا في "الكامب نو"، وذلك خلال المعسكر التدريبي الذي خضع له العين في إسبانيا.

وكشفت تلك المباراة ولاءات لاعبي العين بين مدريدي وبرشلوني، واحتفل يومها اللاعبون العاشقون للميرينجي في شوارع العاصمة الإسبانية فيما علت الحسرة وجوه محبي البلوجرانا، فهل تتبدل الأحوال في قمة السبت؟.

ويتقدم أنصار برشلونة داخل نادي العين اللاعب المخضرم هلال سعيد ويلتف حوله اللاعبون: عمر عبدالرحمن، فوزي فايز، خالد عبدالرحمن، فارس جمعة، إسماعيل أحمد، محمد أحمد، والغاني أسامواه جيان.

أما كتيبة مشجعي ريال مدريد فيتزعمها النجم الكبير علي الوهيبي، وتضم أيضا اللاعبون: محمد عبدالرحمن، مهند العنزي، وليد سالم، وداوود سليمان.

ولا يستطيع لاعبو الأندية المحلية تحييد ميولهم الكروي وحبهم للأندية العالمية خصوصا عندما يتعلق الأمر بموقعة الكلاسيكو إذ يرتفع صوت النقاش على طريقة المشجعين وسط أجواء من المرح والتهكم حول نتيجة المباراة وينسى النجوم صداقاتهم وزمالتهم في الفريق الواحد حبا في البارسا أو مدريد.

نتساءل، من سيعلن الفرحة وترتفع معنوياته من لاعبي العين في كلاسيكو اسبانيا الاول في الموسم الحالي؟.

من محمد الحتو  



مباريات

الترتيب

H