والد ميسي يُبرئ نجله ويتحمل مسؤولية التهرب الضريبي

مدريد - أكد خورخي والد ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ومنتخب الأرجنتين لكرة القدم أن ابنه ليس له أي علاقة بأمور الضرائب الخاصة به ولا يجب أن يكون ضمن أي تحقيق في تهرب ضريبي مزعوم.

واتهم ميسي ووالده (الذي نفى ارتكاب أي مخالفات) بالاحتيال على الدولة الإسبانية في أكثر من اربعة ملايين يورو (5.13 مليون دولار) عن طريق الإبلاغ عن أرباح غير مكتملة من عام 2007 الى 2009.

وهناك مزاعم بأن الدخل القادم من حقوق صورة ميسي تم إخفائها عن طريق شبكة معقدة من الشركات في اوروجواي وبليز وسويسرا وبريطانيا.

وقال خورخي ميسي في مقابلة مع الإذاعة الإسبانية "في الحقيقة أريد أن أكون حذرا في هذه المسألة."

وأضاف "قلت دائما إنه (ليونيل) لا علاقة له على الإطلاق بالأمر.. لذلك لا يوجد حاجة للحديث بشأنه."

وتابع "المحامون يتعاملون مع الأمر لذلك فهو أمر يخصني ولا علاقة له به."

ويعيش ليونيل ميسي في برشلونة منذ عام 2000 وحصل على الجنسية الاسبانية في 2005.

وهو واحد من أعلى الرياضيين أجرا في العالم ويجني أكثر من 40 مليون دولار في الموسم في صورة رواتب ومكافآت وفقا لمجلة فوربس.

كما يحصل ميسي على نحو 23 مليون دولار من الرعاة ومن بينهم اديداس وسامسونج وبيبسي والخطوط الجوية التركية وهو في المركز الرابع في اخر قائمة أصدرتها فوربس لأعلى اللاعبين دخلا.



مباريات

الترتيب

H