رئيس الاتحاد الإيطالي لا يستبعد تخفيض أجور اللاعبين

ا.ف.ب

روما - قال جابرييلي جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم اليوم الأربعاء إنه لا يستبعد تخفيض أجور اللاعبين إثر توقف المسابقات بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

وأصبحت إيطاليا أكثر دولة تضررا من الفيروس بعد الصين عقب تأكيد إصابة أكثر من 35 ألف حالة ووفاة ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص حتى اليوم.

وكان الدوري الإيطالي أول بطولة محلية بين البطولات الخمس الكبرى في أوروبا تتوقف ومن المتوقع أن يستمر هذا التوقف لعدة أسابيع أو شهور ما تسبب في أضرار كبيرة لإيرادات الأندية.

وقال جابرييلي جرافينا رئيس الاتحاد لمحطة 24 الإذاعية: "لا يمكن أن يكون الحديث عن تخفيض رواتب اللاعبين من المحظورات، يجب أن ندرك أن حالة الطوارئ تسري على الجميع ويجب على عالمنا (كرة القدم) أن يمتلك القدرة على التغيير. لقد تم دعوتنا لاتخاذ قرارات تحمل مسؤولية كبيرة".

وفي رده قال داميانو تومازي رئيس اتحاد اللاعبين الإيطاليين: "من الواضح أن استمرار نظام كرة القدم خلال وبعد هذه الأزمة العالمية يحظى بأهمية قصوى لجميع المنتمين لهذا النظام بما في ذلك اللاعبين".

وأضاف تومازي لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا): "لدينا جميعا مصلحة في الحفاظ على التوازن الاقتصادي ولهذا السبب يجب علينا تقييم كافة العناصر حاليا، نقص الإيرادات وتأجيل المسابقات وإلغاء الأحداث ومساهمات الحكومة والمساعدة الاتحادية والدعم من المؤسسات الدولية. كل هذه العناصر ستؤثر على اللاعبين".

 



مباريات

الترتيب

H