إساءة عنصرية تطغى على هدف لوكاكو من ركلة جزاء لصالح إنتر

رويترز

تعرض روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان لإساءة عنصرية بعد أن هز الشباك من ركلة جزاء في الشوط الثاني ليقود فريقه الجديد للفوز 2-1 خارج ملعبه على كالياري في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد.

وبدا مهاجم مانشستر يونايتد السابق هدفا لهتافات القردة من جماهير كالياري باستاد سردينيا أرينا مع استعداده لتنفيذ ركلة الجزاء.

كما تعرض مويزي كين مهاجم يوفنتوس السابق، الذي يلعب حاليا في إيفرتون، لإساءة عنصرية من مشجعي كالياري في الاستاد نفسه الموسم الماضي.

وأرسل لوكاكو (26 عاما) الحارس روبن أولسن إلى الجهة الخاطئة مع تبقي 20 دقيقة على النهاية ليسجل هدفه الثاني في مباراتين مع ناديه الجديد قبل أن يستدير وينظر للجماهير المسؤولة عن الهتافات العنصرية.

وقال أنطونيو كونتي مدرب إنتر في مؤتمر صحفي "أعتقد أننا في إيطاليا يجب أن نتحسن كثيرا ونصبح أكثر تعليما واحتراما مع الناس التي تؤدي عملها".

وأضاف "في دول أخرى أنت تشجع فريقك ولا تسب المناسب. يجب أن يكون هناك أكبر قدر من الاحترام. اليوم عوملت بشكل جيد ولم أتعرض لإساءة بينما في مرات أخرى لا يحدث ذلك وهذا أمر غير جيد".

وكان لاوتارو مارتينيز افتتح التسجيل لإنتر قبل أن يعادل أصحاب الأرض النتيجة عن طريق جواو بيدرو في بداية الشوط الثاني.

ويتصدر إنتر ترتيب الدوري الإيطالي برصيد ست نقاط من مباراتين بجانب تورينو ويوفنتوس حامل اللقب، بينما لم يحصل كالياري على أي نقطة حتى الآن.

وبدأ إنتر الموسم بصورة مثالية إذ انتصر 4-صفر بملعبه على ليتشي الوافد الجديد الأسبوع الماضي لكنه واجه صعوبات في تقديم الأداء نفسه ضد كالياري الذي يضم بين صفوفه لاعب وسط إنتر السابق راديا ناينجولان.

وقال كونتي "كانت مباراة مختلفة عن مواجهة ليتشي كما حذرت الجميع أن هذه المباراة ستكون صعبة".

وأضاف "اللعب في ضيافة كالياري لا يكون سهلا. أنا مدرب أطلب المزيد دائما وهناك الكثير من الأمور نحتاج إلى تطويرها لكن أقول أيضا أننا نشعر بالفخر بسبب الفوز في هذا الملعب الصعب".

ووضع مارتينيز الفريق الزائر في المقدمة بضربة رأس بعد 27 دقيقة لكن احتفالاته توقفت بسبب راية التسلل، رغم أن الهدف احتسب بعد مراجعة طويلة لإعادة الفيديو.

وأدرك كالياري التعادل بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني عندما سدد بيدرو برأسه في الشباك عقب تمريرة من ناهيتان نانديز.

وارتدت تسديدة ستيفانو سينسي من ركلة حرة من العارضة في الدقيقة 60 ولعب لاعب وسط إنتر دورا كبيرا في هدف الفوز بعد أن أعاقه فابيو بيساكاني داخل المنطقة ليمنح لوكاكو فرصة التسجيل من علامة الجزاء.

ويستضيف فريق كونتي منافسه أودينيزي باستاد سان سيرو في مباراته التالية في الدوري بعد التوقف الدولي.

 



مباريات

الترتيب

H