فوز نابولي يؤجل تتويج يوفنتوس ويرسل كييفو إلى الدرجة الثانية

أ.ف.ب

تأجلت احتفالات يوفنتوس بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد فوز نابولي 3-1 على كييفو باستاد بينتيجودي ليرسله إلى الدرجة الثانية يوم الأحد.

واحتاج فريق المدرب كارلو أنشيلوتي للفوز ليضمن تأجيل تتويج الفريق القادم من تورينو، الذي سقط 2-1 أمام مستضيفه سبال يوم السبت، باللقب الثامن على التوالي قبل ست جولات من النهاية وهو رقم قياسي.

وأحرز كاليدو كوليبالي هدفين وفيما بينهما هز أركاديوش ميليك الشباك ليتأكد هبوط كييفو، الذي قلص الفارق عبر بوستيان سيزار في النهاية، بعد موسم سيء حقق فيه فوزا واحدا في 32 مباراة.

ورفع نابولي رصيده إلى 67 نقطة متأخرا بفارق 17 نقطة عن يوفنتوس.

وسيتوج يوفنتوس باللقب لو تفادى الهزيمة أمام ضيفه فيورنتينا الأسبوع المقبل.

وأشرك أنشيلوتي تشكيلة قوية إذ سعى للعودة إلى الانتصارات بعد خسارته أمام أرسنال في ذهاب دور الثمانية بالدوري الأوروبي يوم الخميس.

وعاد ديفيد أوسبينا إلى حراسة المرمى لأول مرة منذ دخوله المستشفى بعد إصابته في الرأس خلال مواجهة أودينيزي في الدوري يوم 17 مارس آذار.

ودخل نابولي المباراة بعد نتائج مخيبة إذ خسر 2-صفر أمام أرسنال في لندن بعدما تعادل مع جنوة وسقط أمام إمبولي في الدوري.

لكن كوليبالي افتتح التسجيل بضربة رأس من مدى قريب في الدقيقة 15.

وضاعف ميليك تقدم الفريق الضيف بتسديدة منخفضة من خارج منطقة الجزاء في منتصف الشوط الثاني قبل أن يكمل كوليبالي ثنائيته بتسديدة منخفضة أخرى في آخر عشر دقائق.

وقلص سيزار الفارق بعد ركلة ركنية.

وفاز فريق المدرب دومينيكو دي كارلو مرة واحدة هذا الموسم وتعادل في 11 مباراة وخسر في 20 مناسبة ليتذيل الترتيب برصيد 11 نقطة بعد خصم ثلاث نقاط في بداية الموسم بسبب مسألة محاسبية.

 



مباريات

الترتيب

H