ميلان يكشف عن إصابة موساشيو رغم نجاته من ارتجاج الدماغ

 

على الرغم من أن الفحوصات الطبية أقرّت بعدم تعرّض ماتيو موساشيو، مدافع ميلان، إلى إصابةٍ على مستوى الرأس، فإنه مُني بإصابةٍ مفاجئةٍ على مستوى الركبة اليمنى.

وكانت موقعة ميلان وريال بيتيس ضمن دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي قد شهدت صداما قويا بين رأسي موساشيو وزميله فرانك كيسي.

واضطر موساشيو إلى الخروج من أرضية الملعب محمولا على النقّالة الطبية بعد أن بدا وأنه قد فقد الوعي بعض الشيء.

ولم تتأخر وسائل الإعلام الإيطالية في طمأنة جماهير ميلان حول صحة الدولي الأرجنتيني، والذي استعاد وعيه في المنطقة المختلطة، ومشى بصورةٍ طبيعيةٍ ليؤكد للصحفيين والإعلاميين بأنه على ما يرام.

ومن ثم جاءت الفحوص الطبية أيضا لتشدد على سلامة موساشيو، والذي بدا معرّضا للإصابة بارتجاجٍ على مستوى الدماغ بعد صدامه مع زميله.

ولكن ميلان أعلن بشكلٍ غير متوقعٍ عبر بيانٍ رسميٍ له عن غياب موساشيو لما يتراوح بين 6 و8 أسابيعٍ بسبب الرباط الصليبي لركبته اليمنى.

وستتلاشى بذلك جميع حظوظ ابن الـ28 عاما في التعافي سريعا، واللحاق بموقعة يوفنتوس ضمن الجولة الـ13 للدوري الإيطالي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H