انتر ميلان يذل لاتسيو في الأولمبيكو وينتزع الوصافة

رويترز

انتزع انتر ميلان وصافة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه الساحق على مضيفه لاتسيو 3-صفر الاثنين على الملعب الأولمبي في روما في ختام المرحلة العاشرة.

وفرض القائد الدولي الأرجنتيني ماورو إيكاردي نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية: الهدفان الأول والثالث في الدقيقتين 28 و70 رافعا رصيده إلى 6 أهداف في المركز الثالث على لائحة الهدافين مشاركة مع شريكه في صدارة هدافي الموسم الماضي مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي، ومهاجم نابولي لورنتسو إينسينيي.

وسجل الدولي الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش الهدف الثاني في الدقيقة 41.

وتابع رجال المدرب لوتشانو سباليتي صحوتهم وحققوا الفوز السادس تواليا واستغلوا جيدا تعثر نابولي أمام ضيفه روما 1-1 الأحد، لينتزعوا المركز الثاني بفارق الأهداف من الفريق الجنوبي بعدما تساويا برصيد 22 نقطة لكل منهما بفارق 6 نقاط خلف يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الأعوام السبعي الأخيرة والذي كان تغلب على مضيفه امبولي 2-1 السبت في افتتاح المرحلة.

كما هو الفوز الرابع تواليا لإنتر ميلان خارج قواعده وهو حقق هذا الإنجاز للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

في المقابل، مني لاتسيو بخسارته الأولى في مبارياته الثلاث الأخيرة والرابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز الرابع.

وكان لاتسيو الطرف الأفضل والأخطر في بداية المباراة وكان بإمكانه افتتاح التسجيل في أكثر من مناسبة خصوصا عبر البرازيلي لويز فيليبي بتسديدة قوية من خارج المنطقة إثر تلقيه كرة من إيموبيلي (3)، ثم تسديدة ماركو بارولو بعد تمريرة من البوسني سيناد لوليتش، وأخرى لإيموبيلي من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من الدولي الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش لكن المدافع البرازيلي جواو ميراندا تدخل في توقيت مناسب وقطع الكرة (16).

وكانت أول فرصة لإنتر ميلان في الدقيقة 15 بضربة رأسية للمدافع الدولي السلوفاكي ميلان سكرينار بين يدي الحارس الدولي الألباني توماس ستراكوشا (16).

ونجح إيكاردي في منح التقدم لإنتر ميلان إثر هجمة منسقة مرر خلالها الدولي البرتغالي جواو ماريو الكرة داخل المنطقة إلى الدولي الكرواتي إيفان بيريزيتش فهيأها بصدره وسقطت أمام الدولي الأوروجوياني ماتياس فيتشينو الذي سددها من مسافة قريبة وجدت القناص الأرجنتيني أمام المرمى فتابعها بسهولة داخل الشباك (28).

يذكر أنها المرة الأولى التي يدفع فيها سباليتي بجواو ماريو أساسيا هذا الموسم وتحديدا منذ كانون الثاني/يناير الماضي عندما لعب ضد فيورنتينا.

وأنقذ الحارس ستراكوشا مرماه من هدف ثان بإبعاده رأسية فيتشينو إلى ركنية (36)، ثم حول تسديدة قوية للاعب نفسه من داخل المنطقة إلى ركنية (40) كانت مصدر الهدف الثاني الذي سجله بروزوفيتش بتسديدة قوية من خارج المنطقة مستغلا كرة أبعدها المدافع الدولي الروماني ستيفان رادو برأسه (41).

وحاول لاتسيو تدارك الموقف في الشوط الثاني وضغط بقوة على إنتر ميلان دون خطورة على مرمى الحارس الدولي السلوفيني سمير هاندانوفيتش الذي كان يقظا لمحاولات دانيلو كاتالدي (48) والإكوادوري فيليبي كايسيدو (50)، وتسديدة ميلينكوفيتش سافيتش (53).

ورد الضيوف بثلاث محاولات لبيريزيتش إثر تمريرة من إيكاردي (58)، والأخير بتسديدة من مسافة قريبة (60)، ورأسية لفيتشينو من مسافة قريبة ايضا قبل أن ينجح الأرجنتيني في توجيه الضربة القاضية للاتسيو بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه عندما استغل تمريرة بينية من الإسباني بورخا فاليرو داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع لوليتش وسددها بيسراه على يسار الحارس (70).

وكاد إيموبيلي يسجل هدف الشرف لأصحاب الأرض في مناسبتين بتسديدتين من مسافة قريبة بجوار القائم (74 و82)، وأهدر كاتالدي (78) وبارولو برأسية (83).

 



مباريات

الترتيب

H