لاعب ساسولو: لقد شتمت دوجلاس كوستا ولكن ..

نفى فيديريكو دي فرانشيسكو، لاعب ساسولو، الأقاويل المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي حول حادثة بصق دوجلاس كوستا، نجم يوفنتوس، عليه.

فقبل تعرّضه للطرد في الدقيقة الـ93 بسبب ردة فعله الغاضبة، كان كوستا متهما أيضا بمحاولته لنطح دي فرانشيسكو، وضربه بكوعه.

ورجّح العديد من متابعي الجولة الـ4 من مسابقة الدوري الإيطالي أن يكون دي فرانشيسكو قد تفوّه بشتائمٍ عنصريةٍ أدت إلى ذلك السلوك من جانب خصمه الأسمر.

وفي توضيحٍ إلى قناة "سكاي سبورت" الإيطالية، قال دي فرانشيسكو، "لا أريد أن أذكر ما قلته (لكوستا)، فمن الطبيعي أن تكون هناك بعض الكلمات النابية فوق أرضية الملعب".

وواصل، "ولكني لم أتفوّه بأي شتائمٍ عنصرية مطلقا. سأموت فورا إن كنت قد تفوّهت بأي كلامٍ عنصريٍ".

وعبّر ابن الـ24 عاما عن خيبة أمله –على حد تعبيره- من الأقاويل التي أثيرت حوله في أعقاب خسارة فريقه بنتيجة 2-1 أمام يوفنتوس.

وصرّح الدولي السابق للمنتخب الإيطالي الأولمبي، "لقد هاجموا شخصيتي على مواقع التواصل الاجتماعي .. فحاولت أن أبعد نفسي عن الوضع".

ومن الجدير بالذكر بأن ساسولو صعد إلى المركز الثاني مؤقتا في جدول ترتيب المسابقة بانتظار أن يخوض يوفنتوس، المتصدر، مباراته في الجولة الـ5.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H