رئيس نابولي يحمّل ساري مسؤولية ابتعاد لقب الدوري الإيطالي

 

لام أوريلو دي لورينتيس، رئيس نادي نابولي، سياسة عدم تدوير اللاعبين التي ينتهجها ماوريسيو ساري، المدير الفني للفريق، في احتمالية ضياع لقب الدوري الإيطالي.

ولا زال نابولي في مطاردةٍ حثيثةٍ ليوفنتوس، متصدر المسابقة، ولكن الفارق بينهما عاد إلى 4 نقاطٍ مع تبقيّ جولتين فقط على انتهاء المسابقة.

وقال دي لورينتيس، "في بداية الموسم، اضطرينا لبدء التدريبات مبكرا بسبب مشاركتنا في الدور التمهيدي من دوري أبطال أوروبا، وأعتقد أننا ببساطةٍ فقدنا طاقتنا".

وواصل موضحا، "ذلك أمرٌ لا بد من حدوثه، إلا –بالطبع- لو لجأت لاستخدام جميع اللاعبين المتوفرين لديك .. كنا نستطيع أن نحظى ببعض الراحة خلال فتراتٍ محددةٍ من الموسم..  ولكن (لن ترتاح) حين تستخدم نفس اللاعبين باستمرارٍ".

وأكمل الرئيس موجها اصبع الاتهام إلى سياسة ساري، "لو لم نتعرّض لإصاباتٍ مثل إصابة فوزي غلام، لما اكتشفنا لاعبٍ مثل ماريو روي .. ولكن (لا تكتشف اللاعبين الجدد) حين تستخدم نفس اللاعبين باستمرارٍ".

واختتم دي لورينتيس حديثه إلى صحيفة "إل ماتينو" رافضا بأن يلوم تقنية حكم الفيديو أيضا على احتمالية فقدان لقب الدوري الإيطالي.

وقال ابن الـ69 عاما، "تقنية حكم الفيديو لم تُستخدم بشكلٍ جيدٍ، أو لم تُستخدم مطلقا، ولكن حتى قبل ذلك، هناك مبارياتٍ كنا نستطيع من خلالها توسيع الفارق في جدول الترتيب. لا أريد أن تكون تقنية الفيديو متهمةً .. كنت ولا زلت مؤيدا لها".

وتمثل أمام نابولي جولتين أخيرتين من المسابقة أمام تورينو وسامبدوريا.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب