ساسوولو يفرض التعادل على روما

فشل روما باقتناص المركز الثالث مؤقتا بعد اكتفائه بنقطة مخيبة ضد ضيفه ساسوولو (1-1)، على غرار ميلان العائد بالتعادل من ارض فيورنتينا 1-1، السبت ضمن منافسات المرحلة 19 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفع روما رصيده إلى 39 نقطة وبقي رابعا، بفارق نقطة عن انتر الثالث الذي يستضيف لاتسيو الخامس في مباراة قوية في وقت لاحق.

وكان نابولي أنهى مرحلة الذهاب وسنة 2017 في صدارة الترتيب، بفوزه الجمعة على كروتوني 1-صفر في افتتاح المرحلة. ورفع فريق المدرب ماوريتسيو ساري رصيده الى 48 نقطة، مقابل 44 لغريمه يوفنتوس الذي يحل على فيرونا السبت أيضا.

على الملعب الاولمبي في روما، افتتح لورنتسو بيليجريني التسجيل لروما بتسديدة يسارية أرضية، بعدما هيأها له على طبق من فضة البوسني ادين دجيكو (31).

لكن ساسوولو عادل برأسية قوية من مسافة قريبة لسيموني ميسيرولي، إثر عرضية بعيدة من الجهة اليسرى فشل الحارس البرازيلي أليسون في صدها (78).

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكي" في فلورنسا وأمام 30 ألف متفرج، انتزع ميلان نقطة من ملعب مضيفه فيورنتينا، بتعادله وإياه 1-1.

ووجد فريق المدرب جينارو جاتوزو نفسه قريبا من هزيمة جديدة ستكون الثالثة له تواليا في الدوري، بعد تمكن المضيف من التقدم بهدف رأسي للأرجنتيني جيوفاني سيميوني نجل مدرب اتلتيكو مدريد دييجو سيميوني في الدقيقة 71. إلا أن التركي هاكان جالهان أوجلو أنقذ ميلان بهدف التعادل بعد ثلاث دقائق.

وعن جالهان أوجلو، قال جاتوزو: "لقد ولد جالهان اوجلو من جديد بالعمل، الشغف والرغبة".

واللافت أن الهدف أتى من فرصة نادرة للفريق اللومباردي الذي اكتفى بتسجيل 24 هدفا هذا الموسم، بينما تلقت شباكه 27 هدفا.

وفي مباراته المئة مع ناديه، ساهم الحارس الدولي الشاب جانلويجي دوناروما (18 عاما) في إنقاذ فريقه أكثر من مرة من فرص محققة لفيورنتينا، لاسيما عبر محاولات لسيميوني في الشوط الأول، والكرواتي ميلان بادل في الشوط الثاني.

ورأى جاتوزو أن فريقه "شعر بالقدرة على الفوز في نهاية المباراة. بدأت تعجبني ذهنية الفريق الذي لا يستسلم ابدا".

وكان ميلان الذي فاز على غريمه انتر ميلان الأربعاء (1-صفر) بعد التمديد ضمن ربع نهائي كأس إيطاليا، يأمل في أن يشكل هذا الفوز انطلاقة جديدة له بقيادة مدربه ولاعبه السابق جاتوزو الذي حل بدلا من فينتشنزو مونتيلا. وعلى رغم الانفاق الكبير للمالكين الصينيين لميلان لتعزيز صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن النتائج على أرض الواقع لا تعكس ذلك.

ومنذ مباراته الأولى في عهد جاتوزو في 3 كانون الأول/ديسمبر، فاز ميلان مرة وتعادل مرتين وخسر مثلهما في الدوري المحلي.

فوز أول لبينيفنتو وكوالياريلا المنقذ

وحقق بينيفينتو فوزه الأول في 19 مباراة،  على ضيفه كييفو الثالث عشر 1-صفر بهدف ماسيمو كودا (64).

وأنقذ المهاجم المخضرم فابيو كوالياريلا فريقه سمبدوريا عندما سجل له هدفين في اللحظات الأخيرة (90+2 من ركلة جزاء و90+4) منحاه الفوز على ضيفه سبال 2-صفر. وهذا الفوز الأول لسمبدوريا، سادس الترتيب، في 6 مباريات.

وخسر بولونيا الثاني عشر للمرة الثالثة في أربع مباريات أمام ضيفه أودينيزي 1-2. سجل لبولونيا المدافع البرازيلي دانيلو (27 خطأ في مرمى فريقه) ولاودينيزي الذي حقق فوزه الخامس على التوالي وأصبح خامسا في الترتيب السويدي سيلفان فيدمر (37) وكيفن لازانيا (48).

ومني أتالانتا بخسارته الأولى في ست مباريات أمام ضيفه كالياري 1-2. سجل لكالياري الذي حقق فوزه الأول في 6 مباريات ليونارلادو بافوليتي (6) وسيموني بادوين (23)، وللخاسر الأرجنتيني اليخاندرو جوميز (90).

وتعادل تورينو العاشر مع ضيفه جنوى السادس عشر صفر-صفر، ليرفع رصيده القياسي في الدوري إلى 10 تعادلات.

 



مباريات

الترتيب