بيريسيتش يقود انتر ميلان لاعتلاء الصدارة

اعتلى انتر ميلان الصدارة بعد تحقيقه أكبر فوز هذا الموسم على ضيفه كييفو فيرونا 5-صفر، فيما سجل حارس بينيفنتو الصاعد هدفا قاتلا في مرمى ميلان منحه نقطة أولى في الدوري الإيطالي لكرة القدم، الاحد في المرحلة الخامسة عشرة.

واستغل انتر خسارة المتصدر السابق نابولي بهدف وحيد الجمعة أمام يوفنتوس، حامل اللقب في المواسم الستة الماضية، فرفع رصيده إلى 39 نقطة، وبقي الوحيد من دون خسارة، بفارق نقطة عن نابولي ونقطتين عن يوفنتوس.

وهذه المرة الثانية يحصد انتر 39 نقطة في 15 مرحلة، بعد موسم 2006-2007 عندما أحرز اللقب.

على ملعب سان سيرو وأمام 53 الف متفرج، سيطر انتر على المباراة برغم غياب بعض لاعبيه مثل روبرتو جاليارديني والاوروجوياني ماتياس فيتشينو والبرازيلي ميراندا.

ويدين فريق المدرب لوتشانو سباليتي بفوزه الكبير إلى لاعبه الكرواتي ايفان بيريسيتش الذي سجل ثلاثية بتسديداته اليسارية (23 و57 و90+1) رافعا رصيده إلى 7 أهداف.

وأضاف لانتر أيضا متصدر ترتيب هدافي الدوري وقائده الأرجنتيني مارو ايكاردي (16 هدفا) بكرة يمينية منفردا (38) والسلوفاكي ميلان شكرينيار برأسه من حدود المنطقة الصغرى (60).

وقال بيرسيتش بعد الفوز: "لا يهم من يسجل الأهداف بل الفريق، انتظرنا الصدارة طويلا، والآن يمكننا القول، سنذهب إلى تورينو لتحقيق الفوز ضد يوفنتوس (السبت المقبل)".

وارتقى فيورنتينا إلى المركز السابع بفوزه الأول في خمس مباريات على ضيفه ساسوولو المتواضع 3-صفر.

وسجل للفائز جوفاني سيميوني نجل الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب اتلتيكو مدريد الإسباني (32) والفرنسي جوردان فيريتو (42) وفيديريكو كييزا نجل الهداف الدولي السابق انريكو كييزا (71).

سيناريو درامي في بينيفنتو

وشهدت مباراة بينيفنتو متذيل الترتيب وضيفه ميلان مع مدربه الجديد جينارو جاتوزو، أحد السيناريوهات الدرامية في تاريخ "سيري أ".

وفي محاولة يائسة أخيرة أمام المرمى من ضربة ركنية، ارتقى الحارس البرتو برينيولي، المعار من يوفنتوس، وزرع الكرة برأسه في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس الدولي جانلويجي دوناروما مسجلا هدف التعادل 2-2 (90+5).

وحصد بينيفنتو، الواقع على بعد 50 كلم شمال-شرق مدينة نابولي الجنوبية، نقطته الأولى في الدوري بعد 14 خسارة متتالية.

وكان بينيفنتو متذيل الترتيب يملك اسوأ سجل في تاريخ البطولات الأوروبية الكبرى، متخطيا رقم مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي مني بـ12 خسارة متتالية مطلع موسم 1930-1931.

وقال برينيولي الذي أصبح أول حارس يسجل في الدوري منذ ماسيمو تايبي في 2001 "قال لي أحدهم من مقعد البدلاء أن أتقدم، لم يكن هناك شيء لأخسره، قفزت وأغمضت عيني".

وأضاف الحارس المتأثر: "الشعور قوي ولا يوصف. أهدي هذا الهدف إلى جميع الاشخاص الذين يعيشون حلما تمنوا أن يكونوا أفضل من ذلك".

وأردف: "تعرضنا لخسارات كثيرة لم نستحقها في النهاية، حتى ضد يوفنتوس، لمرة واحدة خلال ثلاثة اشهر من التضحية من قبل الجميع، من الجميل أن تحتفل".

على ملعب تشيرو فيغوريتو، افتتح جاكومو بونافنتورا التسجيل لميلان (38)، قبل ان يعادل الروماني جورج بوشكاش (50) مطلع الشوط الثاني.

واستعاد المهاجم الكرواتي نيكولا كالينيتش التقدم لميلان (57)، الذي طرد له قلب دفاعه اليسيو رومانيولي لنيله انذارا ثانيا (75).

وفيما كان بينيفنتو يتجه لخسارته الخامسة عشرة تواليا، سجل برينيولي هدف التعادل (90+5).

وكان جاتوزو، لاعب وسط ميلان السابق، استلم منصبه بعد اقالة فينتشنزو مونتيلا مطلع الأسبوع، بعد تدهور نتائج الفريق الذي اشتراه مستثمرون صينيون من رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلوسكوني.

وبات ميلان، بطل أوروبا 7 مرات، على بعد 18 نقطة من انتر المتصدر.

وقال جاتوزو: "كنت اتمنى طعنة سكين على تلقي هذا الهدف. يجب أن نحسن أداءنا وعقليتنا، لكن لا شيء لدي ضد اللاعبين. قدموا كل شيء برغم النقص العددي. تلقينا هدفا مؤذيا".

وتعادل بولونيا التاسع مع ضيفه كالياري الثالث عشر 1-1. سجل لكالياري البرازيلي جواو بيدرو (42) قبل ان يعادل ماتيا ديسترو لبولونيا (81).

ويلعب في وقت لاحق سمبدوريا السادس مع لاتسيو الخامس.

وتختتم المرحلة الاثنين بمباراتي كروتوني مع اودينيزي، وفيرونا مع جنوى.

 



مباريات

الترتيب