نابولي ويوفنتوس يتفقان على التقليل من أهمية مباراتهما المقبلة

تعد المنافسة بين نابولي ويوفنتوس واحدة من أشهر المنافسات في كرة القدم الأوروبية لكن مدربي الفريقين هونا من أهمية مواجهة الجمعة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وقدم نابولي بداية قوية هذا الموسم متصدرا الترتيب برصيد 38 نقطة من أصل 42 نقطة متاحة ويتطلع لإنهاء هيمنة يوفنتوس على اللقب في آخر ستة مواسم.

وبدا يوفنتوس بعيدا عن مستواه الذي يرغبه لنفسه لكنه يبقى رغم ذلك على مسافة أربع نقاط فقط خلف نابولي محتلا المركز الثالث ويتأهب للاستفادة من أي مؤشر ضعف يظهر من جانب منافسه.

ويحتل انترميلان، الذي يستضيف كييفو الأحد المقبل، المركز الثاني بين الغريمين (نابولي ويوفنتوس) برصيد 36 نقطة بدون أي هزيمة مثل نابولي.

ورغم أن فريقي نابولي وميلان هما الوحيدان اللذان شكلا تهديدا حقيقيا لهيمنة يوفنتوس في السنوات الأخيرة إلا أن يوفنتوس ظل محافظا على عادته في الفوز عليهما في المباريات الحاسمة.

ففي الموسم الماضي فاز يوفنتوس على أرضه 2-1 وتعادل خارج أرضه 1-1 مع نابولي كما انتصر عليه في قبل نهائي كأس ايطاليا.

وتفصل سبع نقاط فقط بين أصحاب المراكز الأربعة الأولى بينما تسود روح ودية غير معتادة قبل المباراة بين مدربي يوفنتوس ونابولي. واتفق المدربان على التأكيد أنه مهما كان الفائز في مواجهة الفريقين غدا الجمعة فإن الطرف الآخر سيتاح له الوقت الكافي للتعويض لاحقا.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب نابولي "إذا فزنا فسنكون قد حققنا أفضلية مهمة على يوفنتوس في جدول الترتيب لكن المباراة لن تكون حاسمة فلا يزال هناك الكثير من المباريات المتبقية.

"وهذا ينطبق أيضا على يوفنتوس الذي سيظل يلعب بجدية حتى نهاية الموسم لأنه فريق عظيم".

وأضاف "لا أعتقد أن الترتيب في الجدول له أهمية كبيرة في هذا التوقيت. أرى أن الفوز هو نوع من الوجاهة والتباهي في مباراة ذات أهمية خاصة لمشجعينا لكنني لا أعتقد أنها بهذا القدر من الأهمية بالنسبة للترتيب. وأعرب ماسيميليانو اليجري مدرب يوفنتوس عن شعوره عقب الفوز 3-صفر على كروتوني الأحد الماضي.

وقال "الهدف أن نظل حتى مارس آذار المقبل ضمن فرق المقدمة وأن نكون متأهبين للوثبة الأخيرة.

"قدمنا مباريات كرة قدم رائعة ونابولي ظهر هو الآخر في صورة استثنائية لكن الموسم لا يزال طويلا ولا يوجد تأثير حقيقي في هذه المرحلة من المسابقة إن كنت تتقدم بنقطتين أو تتأخر بنقطتين".

وخضع جونزالو هيجوين مهاجم يوفنتوس لجراحة في يده اليسرى الاثنين الماضي ومن غير الواضح إن كان سيكون جاهزا للمشاركة في مواجهة فريقه الذي غادره في صفقة أثارت غضب مشجعي نابولي العام الماضي.

ويخوض ميلان مباراة مثيرة للاهتمام تحت قيادة لاعب الوسط السابق جينارو جاتوسو المدرب الجديد الذي خلف فينشينزو مونتيلا.

ويحل ميلان ضيفا بعد غد السبت على بنيفنتو الصاعد حديثا إلى دوري الأضواء والذي خسر جميع مبارياته 14 في الدوري حتى الآن.

 



مباريات

الترتيب

H