سمبدوريا يخدم نابولي ويصعق يوفنتوس قبل قمة برشلونة

تحضر يوفنتوس، بطل المواسم الستة الأخيرة، للمواجهة المرتقبة الأربعاء في دوري أبطال أوروبا ضد ضيفه برشلونة الإسباني، بأسوأ طريقة بسقوطه الثاني هذا الموسم وجاء على يد مضيفه سمبدوريا 2-3 الأحد على ملعب "لويجي فيراريس" في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وأسدى سمبدوريا الذي حقق أكبر فوزه له على يوفنتوس منذ 14 نيسان/ابريل 1996 حين تغلب عليه في تورينو 3-صفر، خدمة كبيرة لنابولي المتصدر إذ ابتعد عن حامل اللقب بفارق 4 نقاط بعد فوزه السبت على ميلان 2-1.

وسيتنازل يوفنتوس عن الوصافة لصالح انتر ميلان الذي يتخلف عنه بفارق نقطة فقط، في حال فوز الأخير على ضيفه اتالانتا مساء الأحد.

ودفع فريق المدرب ماسيميليانو اليجري ثمن عدم فعالية لاعبيه أمام المرمى، إذ كان الطرف الأفضل طيلة اللقاء لكنه لم يهز الشباك، في حين سجل مضيفه ثلاثة أهداف من محاولاته الأربع الأولى وخرج منتصرا من مواجهته أمام "السيدة العجوز" للمرة الأولى في مواجهاتهما التسع الأخيرة، وتحديدا منذ 18 أيار/مايو 2013 (3-2).

وأكد سمبدوريا قوته هذا الموسم بين جماهيره حيث خرج فائزا في مبارياته الست التي خاضها على "لويجي فيراريس"، محققا فوزه الثامن بالمجمل ليرفع رصيده إلى 26 نقطة في المركز السادس.

وتشكل هذه الهزيمة ضربة قاسية لمعنويات يوفنتوس الذي يتحضر لاستضافة برشلونة الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يمني النفس بتحقيق ثأره من النادي الكتالوني الذي أذله ذهابا 3-صفر في "كامب نو".

وكان يوفنتوس الذي أبقى الأرجنتيني باولو ديبالا على مقاعد البدلاء كما حال الحارس القائد جانلويجي بوفون المعتزل دوليا بعد فشل إيطاليا في التأهل إلى مونديال 2018، الطرف الأفضل في الشوط الأول من اللقاء وحصل على العديد من الفرص دون أن ينجح في ترجمتها، أبرزها للكولومبي خوان كوادرادو الذي انفرد لكنه سدد الكرة من زاوية ضيقة في ظهر الحارس (31).

وأنهى سمبدوريا الشوط الأول بمحاولة يتيمة على المرمى، وهو أدنى معدل له في شوط خلال مبارياته الـ13 في الدوري هذا الموسم، وذلك رغم أنه يلعب على أرضه وأمام جماهيره حيث لم يهدر أي نقطة في خمس مباريات قبل لقاء الأحد ضد البطل.

سمبدوريا يضرب بالثلاثة

لكن الوضع تغير في بداية الشوط الثاني، إذ استغل سمبدوريا الأداء المهزوز لدفاع يوفنتوس الذي فشل في تشتيت الكرة مرتين عبر الغاني كوادوو سامواه ثم فيديريكو برنارديسكي، وافتتح التسجيل بكرة رأسية للكولومبي دوفان زاباتا تحولت بعض الشيء من رأس الظهير السويسري ستيفان ليخشتاينر ودخلت شباك الحارس البولندي فويسييتش تشيسني (52).

ومن هجمة مرتدة قادها مهاجم يوفنتوس السابق فابيو كوالياريلا، كاد زاباتا أن يضيف الهدف الثاني لكن تشيسني تدخل بالشكل المناسب وحرمه من الوصول إلى الشباك (56).

وضغط يوفنتوس من أجل العودة إلى اللقاء ولجأ اليغري الى ديبالا في الدقيقة 62 بدلا من برنارديسكي لكن شيئا لم يتغير رغم بعض الفرص.

ودفع فريق "السيدة العجوز" الثمن، إذ اهتزت شباكه بهدف ثان رائع سجله الاوروجوياني لوكاس توريرا بتسديدة من حدود المنطقة إلى الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى تشيسني (71).

وشعر اليغري بحراجة الموقف، فزج بالبرازيلي دييجو كوستا بدلا من كوادرادو (72) لكن سمبدوريا قضى على أي آمال لضيفه بالعودة إلى اللقاء من خلال تسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 79 عبر جانماركو فيراري، إثر عرضية من كوالياريلا.

وقلص يوفنتوس الفارق في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء انتزعها دوجلاس كوستا ونفذها الأرجنتيني جونزالو هيجواين (1+90)، مسجلا هدفه الثامن في الدوري هذا الموسم والعاشر في جميع المسابقات.

ثم اشتعلت المواجهة في الثواني الأخيرة بعدما نجح ديبالا في تسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس إثر مجهود فردي وتسديدة من حدود المنطقة عجز الحارس عن صدها (4+90)، لكن الوقت داهم رجال اليغري وكانت الاستفاقة متأخرة فعادوا إلى تورينو وهم يجرون خلفهم ذيل الخيبة.

وفي المباريات الأخرى، تعادل تورينو على أرضه مع كييفو فيرونا بهدف لدانييلي باسيلي (33)، مقابل هدف للفنلندي برباريم هيتيماج (14)، فيما حقق كالياري فوزه الثاني خارج ملعبه وجاء على حساب اودينيزي بهدف للبرازيلي جواو بدرو غالفاو (54).

واكتفى فيورنتينا بالتعادل مع مضيفه المتواضع سبال بهدف لفيدريكو كييزا(80)  مقابل هدف لالبرتو بالوسكي (42)، وعمق ساسوولو جراح مضيفه بينيفينتو متذيل الترتيب بالفوز عليه بهدفي اليساندرو ماتري (57) وفيديريكو بيلوسو (4+90)  مقابل هدف للسويدي صامويل ارمنتروس (65) في مباراة أكملها المضيف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 67.

وحقق جنوى فوزه الثاني هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه كروتوني 1-صفر، سجله لاعب الوسط لوكا ريغوني في الدقيقة 11.

وهو الفوز الثاني لجنوى خارج قواعده بعد الأول على كالياري 3-2 في المرحلة الثامنة، وبالتالي يحقق ما يفشل فيه على أرضه هذا الموسم حيث خسر 5 مرات وتعادل في واحدة، فيما سقط 3 مرات خارج قواعده مقابل فوزين وتعادلين.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء فيرونا مع بولونيا.

 

 



مباريات

الترتيب