نابولي يهزم ميلان ويعزز صدارته وروما يحسم الديربي

روما - انفرد فريق نابولي بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعد فوزه على ضيفه ميلان 2-1 اليوم السبت ضمن المرحلة الثالثة عشرة من المسابقة.

وفاز فريق روما على ضيفه لاتسيو 2-1 في المباراة التي جمعت بينهما في ديربي العاصمة.

وعلى ملعب سان باولو تقدم لورنزو إنسيني بهدف لنابولي في الدقيقة 33 ثم أضاف البديل البولندي بيوتر زيلينسكي الهدف الثاني في الدقيقة 73 ورد أليسيو رومانيولي بهدف لميلان في الدقيقة 92.

الفوز رفع رصيد نابولي في الصدارة إلى 35 نقطة بفارق أربع نقاط عن يوفنتوس الوصيف والذي يلتقي الأحد مع مضيفه سامبدوريا.

وتجمد رصيد ميلان عند 19 نقطة ليبقى في المركز السابع.
وحقق نابولي فوزه الحادي عشر مقابل تعادلين فيما مني ميلان بالهزيمة السادسة مقابل ستة انتصارات وتعادل وحيد.

وبدأت المباراة بضغط هجومي مكثف من جانب فريق نابولي يقابله تراجع دفاعي للاعبي ميلان لكن صاحب الأرض لم يشكل أي خطورة على مرمى الحارس جيانلويجي دوناروما في أول عشر دقائق.

وأنقذ دوناروما مرمى ميلان من هدف محقق وتصدى لضربة رأس قوية نفذها خوزيه كاييخون وهو على بعد ست ياردات من المرمى.

وسيطر نابولي على مجريات اللعب تماما في أول عشرين دقيقة ووصل بأكثر من كرة لمرمى الخصم لكن دون أن ينجح في استغلال هذه الفرص بفضل الصلابة الدفاعية للاعبي ميلان ومن خلفهم الحارس دوناروما.

وحاول درايس ميرتينز أن يجرب حظه بتسديدة بعيدة المدى لكن الكرة وصلت سهلة في أحضان دوناروما.

وجاءت أول هجمة لميلان في الدقيقة 27 عبر تسديدة قوية من سوسو لكن بيبي ريينا حارس نابولي أمسك الكرة بثبات ثم رد نابولي بهجمة سريعة انتهت بتسديدة خادعة من الان لكن دوناروما وقف له بالمرصاد.

وسجل نابولي هدفا في الدقيقة 33 عن طريق لورينزو إنسيني بعدما تلقى تمريرة رائعة من جورجينيو وضعته في مواجهة المرمى ليسدد من فوق دوناروما إلى داخل الشباك، ولجأ الحكم إلى تقنية الفيديو قبل احتساب الهدف حيث كان هناك شبهة تسلل ضد إنسيني.

ومرت الدقائق العشر الأخيرة وسط هجمات متتالية من جانب نابولي لكنه لم تسفر عن تسجيل مزيد من الأهداف لينتهي الشوط الأول بتفوق أصحاب الأرض بهدف دون رد.

وبعد مرور دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني كاد ميرتينز أن يسجل الهدف الثاني لنابولي من إنفراد كامل ولكن دوناروما دافع عن مرماه ببسالة.

وتألق دوناروما مجددا وأنقذ مرماه من هدف محقق بعدما أبعد بأطراف أصابعه تسديدة قوية من ماريك هامسيك.

وبمرور الوقت انتقلت السيطرة من نابولي إلى ميلان لكن دون أن ينجح الفريق الضيف في تهديد مرمى بيبي ريينا.

وجاءت الدقيقة 73 لتشهد الهدف الثاني لنابولي عن طريق البديل البولندي بيوتر زيلينسكي الذي تلقى تمريرة ذكية من ميرتينز داخل منطقة الجزاء لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك.

وفي الوقت بدل الضائع من المباراة رد أليسيو رومانيولي بهدف رائع لميلان عبر تسديدة مباشرة من على خط منطقة الجزاء لكن الهدف لم يكن كافيا لإنقاذ فريقه من فخ الهزيمة.

وعلى ملعب الاولمبيكو، تقدم الأرجنتيني دييجو بيروتي بهدف لروما في الدقيقة 47 من ضربة جزاء ثم أضاف البلجيكي راديا ناينجولان الهدف الثاني في الدقيقة 52 وتكفل مهاجم منتخب إيطاليا شيرو إيموبيلي بتسجيل الهدف الوحيد للاتسيو من ضربة جزاء في الدقيقة 71.

وحقق روما فوزه الخامس على التوالي والعاشر له هذا الموسم مقابل هزيمتين.

وتعرض لاتسيو للهزيمة الأولى بعد ستة انتصارات متتالية والهزيمة الثانية هذا الموسم مقابل تعادل وحيد وتسعة انتصارات.

ورفع روما رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين أمام لاتسيو صاحب المركز الخامس.

وبدأت المباراة بضغط هجومي من جانب فريق روما بحثا عن تسجيل هدف مبكر لكن الفريق لم يشكل أي خطورة على توماس ستراكوشا حارس لاتسيو في أول عشر دقائق من المباراة.

وجاءت أول ملامح الخطورة لروما بعد مرور الدقائق العشر الأولى عندما سدد راديا ناينجولان كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت من فوق الشباك.
وكان المهاجم البوسني ادين دزيكو قريبا من افتتاح التسجيل لروما في الدقيقة 16 عبر ضربة رأس قوية مستغلا عرضية الكسندر كولاروف ولكن الكرة وصلت سهلة في أحضان ستراكوشا.
ولاحت فرصة جديدة لروما عن طريق دزيكو مجددا لكن تسديدته الرأسية مرت مباشرة بجوار القائم.

ورد لاتسيو بهجمة سريعة انتهت بتمريرة من ادم ماروسيك وقابلها شيرو ايموبيلي برأسه لكنه الكرة مرت مباشرة من فوق مرمى أصحاب الأرض.

وتراجع إيقاع اللعب بعض الشيء في أخر ربع ساعة دون أن ينجح أي من الفريقين في تهديد مرمى الأخر بشكل صريح.

واقتسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب في أخر خمس دقائق لكن الأفضلية ظلت من نصيب روما لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبعد مرور دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني حصل كولاروف على ضربة جزاء لروما وسجل منها دييجو بيروتي هدف السبق لأصحاب الأرَض.
وأسفر الضغط المتتالي من جانب روما عن تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 52 بواسطة ناينجولان بعدما توغل بالكرة صوب منطقة جزاء لاتسيو قبل ان يسدد كرة قوية فشل ستراكوشا في التصدي لها.
واحتسب الحكم ضربة جزاء للاتسيو بعد الاحتكام لتقنية الفيديو بعدما لمست الكرة يد كونستانتينوس مانولاس، ليحرز منها إيموبيلي الهدف الأول للفريق الضيف في الدقيقة 71.

ووصل لاتسيو أكثر من مرة لمرمى روما في أخر ربع ساعة لكن كل الهجمات ذهبت سهلة عند الحارس اليسون لينتهي اللقاء بفوز روما بهدفين مقابل هدف ويحصد ثلاث نقاط غالية.

 



مباريات

الترتيب