انتر ميلان يواصل نتائجه المخيبة وتأكد هبوط باليرمو

واصل انتر ميلان نتائجه المخيبة بخسارته أمام مضيفه جنوى صفر-1، فيما تأكد هبوط باليرمو -الذي استعان بخمسة مدربين هذا الموسم- إلى الدرجة بعد تعادله مع كييفو 1-1 اليوم الأحد ضمن الجولة 35 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وهذه المباراة السابعة على التوالي التي لا يعرف فيها انتر طعم الفوز، حيث اهتزت شباكه في الدقيقة 70 عبر مهاجمه السابق جوران بانديف الذي سدد الكرة مباشرة بعدما ارتدت من الحارس سمير هاندانوفيتش، وأهدر انطونيو كاندريفا ركلة جزاء في الدقيقة 87، وتضاعفت آلامال انتر بطرد جيفري كوندوجبيا للاعتراض.

وبهذه الخسارة يصبح انتر ميلان سابع الترتيب خارج مراكز الدوري الأوروبي. ويتساوى فيورنتينا معه في النقاط برصيد 56 نقطة بعدما سجل فيدريكو برناردسكي هدفا في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليقوده للتعادل 2-2 مع ساسولو.

وأجل باليرمو الأسبوع الماضي هبوطه بفوزه 2-صفر على فيورنتينا ولكن لم يكن هناك مفر هذه المرة حتى عندما سجل إدواردو جولدانيجا هدف التعادل في الدقيقة 88، بعد أن كان باليرمو متقدما بهدف أحرزه سيرجيو بليسيه في الدقيقة 67.

وأصبح باليرمو، الذي يحتل المركز 19 وقبل الأخير برصيد 20 نقطة، على بعد 12 نقطة عن منطقة الأمان قبل ثلاث مباريات على نهاية الموسم بعد فوز إمبولي 3-1 على بولونيا.

ومنح كيتا بالدي دياو فريقه لاتسيو التقدم بعد دقيقتين من انطلاق المباراة ولكن اللقاء تغير عندما حصل ميلان سكرينيار من سامبدوريا على بطاقة حمراء إثر التحامه باللاعب السنغالي واحتسب الحكم ركلة جزاء سجلها تشيرو إيموبيلي في الدقيقة 20.

ورغم ذلك قلص كارول لينتي الفارق قبل أن تصبح النتيجة 5-1 بفضل أهداف ويسلي هويدت وفيليبي اندرسون من ركلة جزاء وستيفان دي فري قبل نهاية الشوط الأول.

وأضاف سيناد لوليتش وإيموبيلي هدفين قبل 20 دقيقة من النهاية قبل أن يحرز فابيو كوالياريلا هدفين أحدهما من ركلة جزاء لسامبدوريا ليستكمل مهرجان الأهداف.

 



مباريات

الترتيب