يوفنتوس يعزز صدارته بانتصار مستحق على أتلانتا

روما - عزز يوفنتوس موقعه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه أتلانتا 3 / 1 اليوم السبت في المرحلة الخامسة عشرة من المسابقة.

وافتتح أليكس ساندرو التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 15 ثم أضاف دانيلي روجاني الهدف الثاني في الدقيقة 19 وماريو ماندزوكيتش الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة 64 قبل أن يرد أتلانتا بهدف وحيد سجله ريمو فريلير في الدقيقة 82 .

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 36 نقطة في المركز الأول بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه روما وميلان ، اللذين يلتقيا مساء الأحد لاتسيو وكروتوني ، على الترتيب ، بينما تجمد رصيد أتلانتا عند 28 نقطة في المركز السادس.

وبدأت المباراة بتفوق هجومي من جانب يوفنتوس وأفضلية في الاستحواذ على الكرة بينما انصب تركيز أتلانتا بشكل أكبر في الدقائق الأولى على التأمين الدفاعي.

وجاءت أول فرصة خطيرة في الدقيقة 11 وكانت من نصيب يوفنتوس حيث انطلق هيجواين من الناحية اليسرى وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم مرر عرضية كانت بحاجة إلى لمسة من ماريو ماندزوكيتش لتسكن الشباك لكن الحارس ماركو سبورتيلو تدخل في اللحظة المناسبة وقطع الكرة.

وفي الدقيقة 15 ، افتتح يوفنتوس التسجيل عندما راوغ أليكس ساندرو الدفاع ببراعة شديدة ثم سدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لتجد الكرة طريقها إلى داخل الشباك.

وكاد هيجواين أن يضيف الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 18 لكن المدافع ماتيا كالدارا تدخل وأطاح بالكرة لينقذ فريقه.

وبعدها بثوان ، عزز يوفنتوس تقدمه بالهدف الثاني وسجله المدافع دانيلي روجاني حيث تلقى كرة عالية من ضربة ركنية سددها ميراليم بيانيتش ، ووجه الكرة برأسه إلى داخل الشباك معلنا تقدم يوفنتوس 2 / صفر.

وحاول أتلانتا استعادة توازنه وقدم أكثر من محاولة جادة لكنه لم يشكل خطورة حقيقية على شباك الحارس المخضرم جانلويجي بوفون.

وهدد بيانيتش مرمى أتلانتا مجددا في الدقيقة 28 عندما سدد كرة خطيرة من ضربة حرة ، مرت فوق الحائط البشري وكادت أن تسكتن الشباك لكن الحارس سبورتيلو تألق في التصدي لها.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ، ضغط أتلانتا بقوة في محاولة لتقليص الفارق لكن دفاع يوفنتوس تعاون مع بوفون بشكل كبير ، وكانت الدقيقة 44 هي الأكثر إثارة وقد شهدت تصدي المهاجم مانذوكيتش لثلاث تسديدات متتالية كادت أن تسفر عن هز الشباك.

وفي الشوط الثاني ، واصل يوفنتوس تفوقه الهجومي لكن أتلانتا أظهر المزيد من الصلابة الدفاعية ونجح في تقليص الخطورة شيئا ما على مرماه.

وكاد أتلانتا أن يسجل في الدقيقة 49 حيث شن هجمة خطيرة خدعت دفاع يوفنتوس لكنها انتهت بتسديدة ضعيفة ليمسك بوفون بالكرة بسهولة.

وتراجعت الحدة الهجومية ليوفنتوس نسبيا لكنه واصل تفوقه ، بينما اكتسب أتلانتا المزيد من الثقة وقدم عددا من المحاولات لكن دون خطورة كبيرة على مرمى بوفون.

وأجرى ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس تغييره الأول في الدقيقة 61 حيث أشرك ماريو ليمينا بدلا من سامي خضيرة.

وفي الدقيقة 64 ، جنى ماندزوكيتش ثمار تألقه خلال المباراة وأضاف الهدف الثالث ليوفنتوس حيث تلقى الكرة من ضربة ركنية ووجهها برأسه ببراعة إلى داخل الشباك.

وسقط ماندزوكيتش مصابا في الدقيقة 70 وتلقى العلاج على أرضية الملعب ليواصل اللعب لكنه لم يصمد سوى لأقل من خمس دقائق وخرج متأثرا بألامه ليدفع أليجري باللاعب خوان كوادرادو بدلا منه ، ثم أجرى المدرب تبديله الثالث في الدقيقة 78 ودفع بباتريس إيفرا بدلا من بيانيتش.

وكاد البديل كوادرادو أن يضيف الهدف الرابع ليوفنتوس في الدقيقة 80 حيث راوغ الدفاع ثم سدد كرة قوية بيسراه من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 82 ، نجح أتلانتا أخيرا في هز الشباك حيث انطلق البديل ماركو داليساندرو من النحاية اليمنى ومرر عرضية رائعة إلى ريمو فريلير الذي صوبها بدقة إلى داخل الشباك.

وواصل الفريقان تبادل المحاولات الهجومية في الدقائق الأخيرة وكانت الخطورة الأكبر على مرمى أتلانتا لكن القائم أناب عن الحارس في التصدي لإحدى الكرات وباءت كل المحاولات الأخرى بالفشل ، لتنتهي المباراة بفوز يوفنتوس 3 / 1 .

 



مباريات

الترتيب

H