يوفنتوس يستعيد اتزانه وايكاردي ينقذ مستقبل دي بور

روما - استعاد يوفنتوس اتزانه سريعا بعد الهزيمة على ملعب ميلان مطلع الأسبوع الحالي وعاد فريق السيدة العجوز لعزف نغمة الانتصارات في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإيطالي لكرة القدم إثر فوزه الثمين 4-1 على سامبدوريا اليوم الأربعاء في المرحلة العاشرة من المسابقة.

وقلب روما تأخره بهدف إلى فوز كبير 2-1 على مضيفه ساسولو في الشوط الثاني لينفرد بالمركز الثاني في جدول المسابقة مستغلا هزيمة ميلان أمام جنوى أمس الثلاثاء.

وحقق انتر ميلان فوزا مثيرا لينقذ مستقبل المدرب فرانك دي بور بعدما سجل ماورو إيكاردي قبل دقيقتين من النهاية ليقود فريقه للتغلب 2-1 على تورينو.

وتلقى إيكاردي - الذي سجل أيضا هدف انتر الأول في الشوط الأول في الدقيقة 35 - تمريرة وظهره الى المرمى وأفلت من رقيبه وسدد في مرمى الحارس جو هارت في الدقيقة 88.

وعادل اندريا بيلوتي النتيجة لتورينو في الدقيقة 63 عندما استفاد من ارتباك في دفاع انتر.

وكان انتر خسر آخر ثلاث مباريات له في الدوري ليصبح مستقبل دي بور في خطر بعد 13 مباراة فقط في المنصب.

في مباراة أخرى بنفس المرحلة التي شهدت أيضا فوز لاتسيو على كالياري 4-1 ونابولي على أمبولي 2-صفر وأتالانتا على مضيفه بيسكارا 1-صفر وتعادل كييفو مع بولونيا 1-1 .

 



مباريات

الترتيب