دي بور لا يعلم أن كان سيستمر مع انتر ميلان حتى الأربعاء

ميلانو - قال فرانك دي بور إنه لا يعلم أن كان سيبقى في قيادة انتر ميلان عندما يواجه تورينو يوم الأربعاء بعد تعرض الفريق للهزيمة الثالثة على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بالخسارة 2-1 أمام اتلاتنا اليوم الأحد.

وعين المدرب الهولندي الذي لم يملك أي خبرة سابقة في إيطاليا سواء كلاعب أو كمدرب قبل أسبوعين من بداية الدوري خلفا لروبرتو مانشيني الذي فسخ عقده بالتراضي.

وفاز انتر ميلان في أربع مباريات وخسر ست مرات في 12 مباراة في الدوري الايطالي والدوري الأوروبي تحت قيادة دي بور ويحتل المركز 14.

وقال دي بور وهو ثامن مدرب للفريق منذ رحيل جوزيه مورينيو بعد الفوز بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في 2010 "لا أعلم هل سأبقى هنا حتى يوم الأربعاء أم لا. كل ما أستطيع فعله هو العمل بجدية."

وأضاف "دائما تكون الأمور صعبة عندما تخسر ثلاث مباريات متتالية لكن أعلم أننا نستطيع التطور وشاهدنا ذلك في الشوط الثاني."

وتابع "أنه وقت صعب للجميع وخاصة بالنسبة لي لكن ما أستطيع فعله هو العمل الجاد. أشعر أن النادي ما زال يضع ثقته في."

وخسر انتر ميلان - الذي يغيب للموسم الخامس على التوالي عن دوري الأبطال - بهدف من ركلة جزاء في الدقيقة 88 سجلها ماوريسيو بينيا.

وألغى الحكم هدفا لماورو ايكاردي لاعب انترناسيونالي في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد خطأ ضد ايتريت بريشا حارس اتلاتنا.

وقال دي بور "عندما تكون الأمور ضدك لا تكون محظوظا مع الحكام أيضا. شاهدت من مقاعد البدلاء أن ايكاردي لم يرتكب خطأ. تعرض للدفع من قبل مدافع اتلاتنا."

وأضاف "من الصعب دوما الفوز في برجامو لكننا منحنا المنافس هدية في الشوط الأول. لم يكن هذا الفريق الذي اعرفه."

واشترت مجموعة استثمارية صينية ما يقرب من 70 في المئة من اسهم النادي الإيطالي مقابل 270 مليون يورو (293.81 مليون دولار) في يونيو حزيران بعد أقل من ثلاث سنوات من بيع النادي لاريك توهير رجل الأعمال الاندونيسي.

وأشار انتر ميلان إلى أن توهير سيبقى رئيسا للنادي.

 



مباريات

الترتيب

H